مجلة منظمة الصحة العالمية

ارتفاع الكوليستيرول المصلي الكلي، والتغطية بمعالجته الدوائية، والتضبيط العلاجي له: تحليل معطيات فحص المسح الصحي الوطني لثمانية بلدان

Gregory A Roth, Stephan D Fihn, Ali H Mokdad, Wichai Aekplakorn, Toshihiko Hasegawa & Stephen S Lim

الغرض

تحديد نسبة المصابين بارتفاع الكوليستيرول المصلي الكلي وتم تشخيصهم ومعالجتهم بفعالية في ثمانية بلدان مرتفعة ومتوسطة الدخل.

الطريقة

باستخدام معطيات فحص المسوحات الصحية الممثلة للسكان والتي أجريت في الأعوام 1998-2007، درس الباحثون عينة احتمالية مكونة من 79039 راشداً في عمر 40-79 سنة من إنكلترا، وألمانيا، واليابان، والأردن، والمكسيك، وسكوتلاند، وتايلاند، والولايات المتحدة الأمريكية. وحسب الباحثون، لكل بلد، معدل انتشار ارتفاع الكوليستيرول المصلي الكلي (أي أن يكون الكوليستيرول المصلي الكلي أعلى من أو يساوي 6.2 ملي مول باللتر أو أعلى من أو يساوي 240 ملي غرام بالديسي لتر) وحسبوا متوسط مستوى الكوليستيرول المصلي الكلي. كما حددوا نسبة من جرى تشخيصهم، وإعطاؤهم أدوية خفض الكوليستيرول، وجرى تضبيطه لهم بفعالية (أي أصبح الكوليستيرول المصلي الكلي اقل من 6.2 ملي مول باللتر أو أقل من 240 ملي غرام بالديسي لتر).

النتائج

كانت أعلى نسبة لمن لم يتم تشخيصهم في تايلاند (وبلغت 78%؛ فاصلة الثقة 95%: 7-82)، وكانت أقل نسبة في الولايات المتحدة (16%؛ فاصلة الثقة 95%: 13-19). وتراوحت نسبة من تم تشخيصهم ولم يتم علاجهم من 9% في تايلاند (فاصلة الثقة 95%: 8-11) إلى 53% في اليابان (فاصلة الثقة 95%: 50-57). وتراوحت نسبة من عولجوا واستُدِل على تضبيط المستوى لديهم من 4% في ألمانيا (فاصلة الثقة 95%: 3-5) إلى 58% في المكسيك (فاصلة الثقة 95%: 54-63). وأوضحت تقديرات التسلسل الزمني تحسناً في تضبيط ارتفاع الكوليستيرول المصلي الكلي خلال العقدين الأخيرين في إنكلترا والولايات المتحدة.

الاستنتاج

مازالت النسبة المئوية للمصابين بارتفاع الكوليستيرول المصلي الكلي وعولجوا بفعالية نسبة صغيرة في البلدان المرتفعة والمتوسطة الدخل التي جرى انتقاؤها. ولا يدرك كثير من المصابين شيئاً عن حالتهم. ويشكّل ارتفاع كوليستيرول الدم غير المعالج فرصةً مهدرةً في التصدي للجائحة العالمية للأمراض المزمنة.