مجلة منظمة الصحة العالمية

التأثير الكامن لاستراتيجية منظمة الصحة العالمية لمكافحة الجذام للأعوام 2011-2015 على انتشار الدرجة الثانية من العجز: تحليل الاتجاه

Catharina J Alberts, W Cairns S Smith, Abraham Meima, Lamei Wang & Jan Hendrik Richardus

الغرض

تقييم الفرص المتاحة أمام البلدان المختلفة لتحقيق أهداف الاستراتيجية العالمية لمكافحة الجذام للأعوام 2011-2015، والتي وضعتها منظمة الصحة العالمية، وتقييم تأثير هذه الاستراتيجية على انتشار الدرجة الثانية من العجز.

الطريقة

جرى تحليل اتجاهات الدرجة الثانية من العجز في البرازيل، والصين، والهند، وتايلاند، وقورنت الأرقام مع أهداف منظمة الصحة العالمية والمتمثلة في: تحقيق انخفاض قدره 35% بحلول عام 2015 مقارنة بالمستوى القاعدي في عام 2010. ولتقدير انتشار الدرجة الثانية من العجز في عامي 2015 و 2035 لكل بلد وضعت ثلاث فرضيات هي: 1) استمرار الاتجاه الحالي؛ 2) تحقيق أهداف منظمة الصحة العالمية؛ 3) الحد من الدرجة الثانية من العجز بمقدار 50% كل خمس سنوات مقارنة بالمستوى في عام 2010.

النتائج

منذ عام 1995، انخفض معدل الدرجة الثانية من العجز كل خمس سنوات في البرازيل، والصين، والهند، وتايلاند بمقدار 12.7% (فاصلة الثقة 95%: 6.6-18.3)، و 7.7% (فاصلة الثقة 95%: 1.1-12.8)، و 53.7% (فاصلة الثقة 95%: 38.1-65.4)، و 35.9% (فاصلة الثقة 95%: 23.4-46.3) على التوالي. وستشكل بعد عام 2010 الحالات الجديدة المكتشفة من الدرجة الثانية من العجز 15% (البرازيل)، 3% (الصين)، 2.5% (الهند)، 4% (تايلاند) من إجمالي انتشار الدرجة الثانية من العجز بين عام 2015 وعام 2035، وسيقل انتشار الدرجة الثانية من العجز إلى أقل من النصف في الصين، والهند، وتايلاند، وبمقدار 16% في البرازيل.

الاستنتاج

تختلف تأثيرات تطبيق أهداف منظمة الصحة العالمية في كل بلد، وسيساعد استخدام مؤشرات غير انتشار الدرجة الثانية من العجز في رصد التقدم المحرز. ولن تقلل الاستراتيجية على الفور من انتشار الدرجة الثانية من العجز، ولكن إذا استمر تطبيقها طوال الخمس وعشرين سنة القادمة، سيكون تأثيرها على الأمد الطويل تأثيراً عظيماً.