مجلة منظمة الصحة العالمية

نزعات التدخين والوفيات بسرطان الرئة في اليابان حسب أترابية الولادة، 1949-2010

Ikuko Funatogawa a, Takashi Funatogawa b & Eiji Yano a

a. Department of Public Health, Teikyo University Graduate School of Public Health, 2-11-1 Kaga, Itabashi-ku, Tokyo 173-8605, Japan.
b. Clinical Research Planning Department, Chugai Pharmaceutical Company, Tokyo, Japan.

Correspondence to: Ikuko Funatogawa (e-mail: ifunatogawa-tky@umin.ac.jp).

(Submitted: 28 May 2012 – Revised version received: 29 December 2012 – Accepted: 11 January 2013 – Published online: 13 February 2013.)

نشرة منظمة الصحة العالمية 2013;91:332-340. doi: http://dx.doi.org/10.2471/BLT.12.108092

المقدمة

رغم المعرفة بأن التدخين يسبب السرطان والأمراض القلبية الوعائية والتنفسية ومشاكل صحية أخرى،1 لا يزال ما يقارب مليار رجل وربع مليار امرأة في العالم مدخنين.2 تتوفر منذ سنة 1950 بينات قوية على الارتباط بين التدخين وسرطان الرئة3 وتستخدم الوفيات بسرطان الرئة أحياناً في الحاضر قياساً لتعرض السكان في الماضي للتدخين.4-6 عانى عدد من البلدان المتطورة، بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية، من معدلات عالية للوفيات بسرطان الرئة بين الذكور تجاوزت 100 وفاة لكل 100 ألف رجل بأعمار 50-54 سنة.7 أما في اليابان فيشاهد معدل وفيات بهذا المستوى فقط بين الذكور بأعمار 60-64 أو أكبر مع أن انتشار التدخين بين الذكور اليابانيين مرتفع.8، 9 وبين النساء تزايدت معدلات الوفيات المعيرة للعمر بسرطان الرئة في غياب أي زيادة في انتشار التدخين.10

بصورة عامة، يتأثر احتمال الوفاة بسرطان الرئة في عمر محدد7، 11، 12 واحتمال التدخين بزمن الولادة (أي أترابية الولادة التي ينتمي إليها المرء).13-20 أغلب من يموتون بسرطان الرئة يكونون في منتصف العمر أو مسنين ويموتون بعد سنوات طويلة من بدء التدخين، ويجعل طول التلكؤ الزمني والفروق بين أترابيات الولادة من الصعب تقدير الأثر الكامل للتدخين على الصحة. مؤخراً أشارت تقديرات من المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية أن عمر الابتداء بالتدخين قد يكون له أثر ملموس على الوفيات بسرطان الرئة لاحقاً، فقد لوحظت أعلى المستويات للوفيات المتعلقة بسرطان الرئة في العمر المتوسط والمتقدم في أترابيات الولادة التي بدأ فيها أكثر من 63% من الذكور التدخين قبل عمر العشرين.21 ومع أن الابتداء المبكر كان مرتبطاً بزيادة المخاطر الصحية في دراستين أترابيتين أخريين على الأقل،22، 23 فإن المعطيات السكانية اللازمة لاستكشاف هذه العلاقة بالتفصيل غير متوفرة في أحيان كثيرة، وإن توفرت فهي تنتظر من يقوم بتحليلها كما يجب.

تجرى في اليابان مسوح وطنية مقطعية عرضية حول التدخين سنوياً ابتداءً من سنة 1949 من قبل المؤسسة اليابانية العمومية للتبغ والملح (المعروفة باسم مؤسسة التبغ اليابانية منذ سنة 1985).24، 25-28 ولكن الكثير من المعطيات المجموعة خلال هذه المسوح، بما فيه جميع المعطيات المجموعة بين السنتين 1949 و1957 والمعطيات النوعية للعمر المجموعة بين 1949 و1964 والمعطيات حول عمر الابتداء بالتدخين التي تم جمعها في مسح سنة 1958، لم تُنشَر أو تُحلَّل يوماً في الأدب الطبي. قمنا في هذه الدراسة بتقييم انتشارات التدخين النوعية للعمر والنسب المئوية للناس الذين بدأوا بالتدخين مبكراً (أي قبل العشرين من العمر) حسب أترابية الولادة باستعمال المعطيات المجموعة سابقاً في المسوح الوطنية في اليابان؛ ثم تم ربط النتائج بمعدلات الوفيات النوعية للعمر بسبب سرطان الرئة.

الطرائق

الوفيات بسرطان الرئة

تم استخلاص المعطيات السنوية حول الوفيات بسرطان الرئة من الإحصاءات الحياتية المجموعة في اليابان بين 1950 و2010. 7، 29 تم تعيير المعيطات من أجل العمر باستعمال المعطيات المعيارية لسكان الأرض لمنظمة الصحة العالمية.30 استقصينا في هذه الدراسة الفئات العمرية من خمس سنوات بين 40-44 سنة و80-84 سنة. وفي وصف أترابيات الولادة (وجميع التحليلات الأخرى) اعتبرنا العمر الوسيط لكل فئة عمرية عمر جميع الأفراد في تلك الفئة. مثلاً، اعتبرنا أن جميع المشاركين بأعمار 80-84 سنة في سنة 1950 ينتمون إلى أترابية الولادة في سنة 1868. تعطي المعطيات حول الوفيات النوعية للعمر أترابيات الولادة من 1868 إلى 1968.

انتشار التدخين

اتبع كل مسح من المسوح الوطنية حول انتشار التدخين والمجراة سنوياً في اليابان منذ سنة 1949 طريقة اعتيان عشوائي مطبق بمرحلتين وشمل ما بين خمسة آلاف و32 ألف عضو من سكان اليابان بعمر 20 سنة فأكبر.24، 27-30 لم يتم مسح الأفراد الأصغر عمراً لأن اليابان منعت تدخين الأفراد دون العشرين من العمر في سنة 1900. تغيرت تفاصيل طريقة المسح من سنة إلى أخرى لكنها شملت مقابلات وجهاً لوجه واستبيانات ذاتية الإجابة. سمحت المعطيات المجموعة بتقييم سنوي لانتشار التدخين من 1949 إلى 2010 مقسمة حسب الجنس والفئات العمرية من عشر سنوات من 20-29 سنة حتى 50-59 سنة.9، 24، 31 تغطي المعطيات حول انتشار التدخين أترابيات الولادة 1897-1985. تم تصنيف كل فرد خضع للمسح إما كمدخن (حتى لو كان يدخن من حين إلى آخر) أو غير مدخن.

عمر الابتداء بالتدخين

سئل كل فرد في المسح الوطني لانتشار التدخين المجرى في سنة 1958 (2484 رجلاً و2588 امرأة) حول العمر الذي بدأ فيه التدخين. تم جمع المعطيات الأخرى لعمر الابتداء بالتدخين من أجل هذه الدراسة من الاستبيانات التي تم توزيعها خلال المسحين الوطنيين للتغذية اللذين أجريا في السنتين 2003 و2004 في اليابان.32-34 غطى كل واحد من هذين المسحين ما يقارب 5000 أسرة في 300 منطقة دراسة تم انتقاؤها بطريقة الاعتيان العشوائي المطبق على مرحلتين. في هذين المسحين للتغذية اللذان شملا 6320 ذكراً و7108 أنثى تم الإبلاغ عن عمر الابتداء بالتدخين حسب الجنس والفئات العمرية من عشر سنوات من 20-29 سنة حتى 50-59 سنة. غطت المعطيات حول عمر الابتداء أترابيات الولادة 1893-1979. لم يكن عمر الابتداء بالتدخين معروفاً عند 33 (0.6%) من المشاركين في مسح 1958 و35 (0.3%) من المشاركين في مسح 2003-2004، وبالتالي استبعدنا هؤلاء الأفراد الثمانية والستين من التحليلات التالية. تم حساب تناسبات الأفراد الذين ابتدأوا بالتدخين بحلول عمر معين (على شكل «الابتداء التراكمي بالتدخين»).

التحليل الإحصائي

للحصول على قيم انتشار التدخين قمنا بحساب المتوسطات المتحركة لثلاث سنوات حسب الفئة العمرية. تم استكشاف التغيرات وفق السنة التقويمية في معدلات الوفيات بسرطان الرئة المعيرة للعمر وانتشار التدخين. تم استقصاء التغيرات في الوفيات بالسرطان مع العمر وانتشار التدخين والابتداء بالتدخين بحلول أعمار معينة من أجل أترابية ولادات 1925، وتم اختيار أترابية ولادات 1925 (التي شملت على المستوى الوطني 3.17 مليون رجل و3.44 مليون امرأة بأعمار 40-45 سنة في سنة 1967) من أجل الاستقصاء التفصيلي بسبب توفر المعطيات الموافقة عن الوفيات بسرطان الرئة في عمر 80-85 سنة واتنشار التدخين في عمر 20-29 سنة والمعطيات المتعلقة – ولو أنها ليست متوافقة تماماً – عن عمر الابتداء بالتدخين كانت متوفرة أيضاً (أي المعطيات من الناس بأعمار 30-39 سنة في وقت مسح سنة 1958). وأخيراً، تم تحديد التغيرات حسب سنة الميلاد في الوفيات بسرطان الرئة وانتشار التدخين والابتداء بالتدخين بحلول أعمار معينة. حسبنا مجالات الموثوقية 95% من أجل الوفيات بسرطان الرئة والابتداء التراكمي بالتدخين.

استخدمنا معطيات مماثلة مسجلة سابقاً في الولايات المتحدة كمرجع: قيم انتشار تدخين السجائر بين أترابيات الولادات 1920-1924 للرجال والنساء البيض مقدَّرة باستخدام استبيانات استعادية،13 ومعدلات الوفيات في أترابيات الولادات 1920-1924 بسرطان الرئة7 وبين الرجال البيض غير المدخنين أبداً.35

النتائج

التغيرات حسب السنة التقويمية

ازدادت معدلات الوفيات المعيرة للعمر بسرطان الرئة بين الرجال والنساء بين 1950 و1996 ثم تناقصت قليلاً بين 1996 و2010 (الشكل 1). تراوح انتشار التدخين بين الرجال بأعمار ≥20 سنة من 74% إلى 85% خلال العقود الثلاثة منذ 1949 ثم تناقص تدريجياً بعد ذلك، وهبط إلى 37% في سنة 2010. تراوحت قيم انتشار التدخين الموافقة بين النساء بين 10% و20% خلال العقود الستة منذ 1949 بدون نزعة واضحة زيادةً أو نقصاناً خلال هذه الفترة.

الشكل 1. الوفيات المعيرة للعمر بسرطان الرئة وانتشار التدخين، اليابان، 1950–2010

أترابية الولادات 1925

لم يكن الابتداء بالتدخين قبل عمر العشرين بين ذكور أترابية الولادات 1925 شائعاً (أبلغ عنه 16% من الذكور؛ مجال الموثوقية 95%: 13-20). بدأ أغلب الذكور في هذه الأترابية (60%؛ مجال الموثوقية 95%: 56-64) التدخين في أعمار 20-25، ومتى بدأوه استمروا به ثلاثة عقود على الأقل (الشكل 2). بلغ معدل الوفيات بسرطان الرئة 100 وفاة لكل 100 ألف أول مرة بين الذكور الذين وصلوا إلى عمر 60-64 (حين تم تسجيل 104 وفاة لكل 100 ألف؛ مجال الموثوقية 95%: 100-108)، أي بعد حوالي 40 سنة من ابتداء أغلب الرجال بالتدخين.

الشكل 2. الوفيات النوعية للعمر بسرطان الرئة وانتشار التدخين والابتداء التراكمي بالتدخينأ في أترابية الولادة 1925، اليابان

ومع أن القليل من النساء في أترابية الولادة 1925 بدأن بالتدخين قبل عمر الثلاثين، فقط 0.1% (مجال الموثوقية 95%: 0.0–0.8) قبل بلوغ العشرين من العمر وفقط 7% (مجال الموثوقية 95%: 5–9) بحلول 29 سنة من العمر، حوالي 16% منهن ابتدأن بالتدخين في وقت لاحق من العمر. وبين هؤلاء النساء تجاوز معدل الوفيات بسرطان الرئة 100 وفاة لكل 100 ألف فقط في عمر 80–84 سنة (عندما تم تسجيل 133 وفاة لكل 100 ألف؛ مجال الموثوقية 95%: 128–137). أما في الولايات المتحدة بقي معدل الوفيات بسرطان الرئة بين البيض غير المدخنين أقل من 100 وفاة لكل 100 ألف حتى في عمر 80–84 سنة.35 كان الرجال في أترابية الولادة 1925 أكثر رجحاناً بـ12 مرة أن يبدأوا بالتدخين بحلول عمر 29 سنة مقارنةً بالنساء، وأكثر رجحاناً بخمس مرات أن يكونوا مدخنين في عمر 40–49 أو 50–59 سنة وأكثر رجحاناً بـ1.2 مرة أن يموتوا بسرطان الرئة في عمر 40–44 سنة وبأربع إلى خمس مرات في عمر أكبر من 59 سنة. ومقارنةً بالمعطيات المرجعية حول الرجال من الولايات المتحدة كان الرجال اليابانيون أقل رجحاناً أن يبتدئوا بالتدخين قبل عمر العشرين وأكثر رجحاناً أن يكونوا مدخنين وأقل رجحاناً أن يموتوا بسرطان الرئة في متوسط العمر أو في العمر المتقدم قليلاً (ليس المسنين جداً). وبالمقارنة مع المعطيات المرجعية حول النساء في الولايات المتحدة كانت النساء اليابانيات أقل رجحاناً أن يبتدئن بالتدخين قبل عمر 20 سنة وأقل رجحاناً أن تكن مدخنات وأقل رجحاناً أن يتوفين بسرطان الرئة في متوسط العمر أو العمر المتقدم. تباطأت الزيادة في الوفيات بسرطان الرئة بزيادة العمر خلال آخر عدة عقود في الولايات المتحدة، لكن ليس في اليابان.

التغيرات حسب سنة الميلاد بين الرجال

كان انتشار التدخين بين الرجال في كل أترابية ولادة مرتفعاً، لكن الابتداء بالتدخين قبل العشرين من العمر كان نادراً نسبياً (الشكل 3، الشكل 4، الشكل 5). تجاوز انتشار التدخين 60% في فئة عمرية واحدة على الأقل في كل أترابية مفحوصة ولدت قبل سبعينات القرن العشرين لكنه كان أقل في أترابيات الولادة الأحدث. في كل أترابيات الولادة أقل من 32% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 11% و35%) ابتدأوا بالتدخين قبل عمر العشرين وأقل من 3% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 0% و4%) ابتدأوا بالتدخين في عمر 14–15 سنة. ومع أن الوفيات بالسرطان بين الذكور تزايدت عموماً خلال فترة الدراسة، بقيت دائماً منخفضة نسبياً باعتبار انتشار التدخين.

الشكل 3. الوفيات بسرطان الرئة بين الذكور، حسب سنة الولادة، اليابان
الشكل 4. انتشار التدخين بين الذكور، حسب سنة الولادة، اليابان
الشكل 5. عمر الابتداء بالتدخين بين الذكور، حسب سنة الولادة، اليابان

كان انتشار التدخين بين الرجال من أترابيات الولادة الأحدث منخفضاً نسبياً؛ لكنهم كانوا أكثر رجحاناً أن يبتدئوا بالتدخين في عمر أصغر (أي قبل العشرين من العمر). لوحظ انخفاض في انتشار التدخين بزيادة العمر في جميع أترابيات الولادة المستقصاة، ولا سيما تلك الأحدث، وقد يعود ذلك إلى التوقف عن التدخين من قبل بعض الرجال في متوسط العمر. أبلغ عن الابتداء بالتدخين قبل العشرين من العمر من قبل 22% على الأكثر (كل مجالات الموثوقية 95% بين 11% و25%) من الرجال في أترابيات الولادة الأسبق (أي الذين ولدوا حتى نهاية ثلاثينات القرن العشرين)، لكنه كان حوالي 30% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 25% و35%) من الرجال الذين ولدوا بعد منتصف أربعينات القرن العشرين.

لا تزال تأثيرات الزيادات الحديثة في النسبة المئوية من اليابانيين الذين يبتدئون بالتدخين مبكراً غير واضحة لأن الجزء الأكبر من الوفيات بسرطان الرئة التي ستقع في أترابيات الولادة الأحدث بين الأترابيات المدروسة، لا سيما بين المسنين، لم تقع بعد.

التغيرات حسب سنة الميلاد بين النساء

كان التدخين والابتداء المبكر بالتدخين نادراً نسبياً بين الإناث في جميع أترابيات الولادة المستقصاة (الشكل 6، الشكل 7، الشكل 8). كان انتشار التدخين أقل من 24% بين النساء في كل أترابية، وأبلغ أقل من 12% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 0% و13%) من النساء في كل أترابية عن الابتداء بالتدخين قبل عمر العشرين. ازداد معدل الوفيات بسرطان الرئة بين الإناث بزيادة سنة الولادة وتجاوز 100 وفاة لكل 100 ألف عندما وصلت الأترابيات المولودة في 1910 إلى عمر 75–79 سنة.

الشكل 6. الوفيات بسرطان الرئة بين الإناث، حسب سنة الولادة، اليابان
الشكل 7. انتشار التدخين بين الإناث، حسب سنة الولادة، اليابان
الشكل 8. عمر الابتداء بالتدخين بين الإناث، حسب سنة الولادة، اليابان

لوحظت بعض الفروق بين أترابيات الولادة. كانت معدلات الوفيات بسرطان الرئة بين النساء أكبر من 65 سنة أعلى نسبياً في الأترابيات المولودة في أواخر العقد الثاني من القرن العشرين وأوائل عشرينات القرن العشرين. كانت قيم انتشار التدخين في هذه الأترابيات مرتفعة نسبياً مقارنة بالأترابيات المولودة في العقود الأربعة التالية. كان انتشار التدخين منخفضاً بشكل خاص بين النساء المولودات في أواخر ثلاثينات القرن العشرين (<15%). وبينما لم يتجاوز تناسب النساء اللاتي ابتدأن بالتدخين قبل العشرين من العمر 2% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 0% و5%) في الأترابيات المولودة قبل نهاية أربعينات القرن العشرين، تزايدت هذه التناسبات إلى 11% (كل مجالات الموثوقية 95% بين 9% و14%) في أحدث أترابيات الولادة المستقصاة. وكما هي الحال مع وفيات الذكور، أغلب الوفيات بسرطان الرئة التي ستشاهد بين الإناث من أترابيات الولادة الأحدث لم تقع بعد.

المناقشة

تتميز اليابان بأنها جمعت معطيات سنوية لانتشار التدخين على المستوى الوطني بأسلوب متسق نوعاً ما لمدة أكثر من ستة عقود. مثل هذه المعطيات أساسية في مساعي التقدير الكمي للعبء الصحي الكامل المرتبط بالتدخين لأن بعض التأثيرات الضائرة للتدخين قد لا تتظاهر إلا بعد سنوات طويلة. مثلاً، سرطان الرئة يشخص غالباً عند الناس في منتصف العمر والمسنين، وكثيراً ما يكون عند المدخنين منذ عقود.

تم جمع المعطيات حول انتشار التدخين النوعي للعمر منذ حوالي سنة 1950 في بلدان عدة،5، 36 ولكن أغلب مجموعات المعطيات الناتجة عنها، باستثناءات نادرة،17، 20 يعوزها الاتساق والنوعية اللازمان لتحديد أترابيات الولادة. ومع أن المعطيات حول التدخين في الطفولة والمراهقة قليلة بشكل خاص، يمكن ملء الثغرة جزئياً باستخدام الاستبيانات الاستعادية التي تطلب من المجيبين البالغين الإجابة عن السؤال عن العمر الذي ابتدأوا فيه بالتدخين.13-16، 18-20 ولكن مثل هذه الاستبيانات كتلك المستخدمة في هذه الدراسة لتقدير الابتداء التراكمي بالتدخين لا يمكن تطبيقها إلا على الباقين على قيد الحياة ومضبوطيتها محدودة بسبب تحيز الاستذكار. استُخدمت الاستبيانات الاستعادية في اليابان في عدة دراسات أجريت بين 1983 و1994، واستُخدمت المعطيات المجموعة بواسطتها مؤخراً لتقدير انتشار التدخين النوعي للعمر عند الأفراد المولودين بين 1900 و1952. 19

قد تفسر المشاهدة أن الذكور اليابانيين يبتدئون بالتدخين في عمر أكبر من الذكور في الولايات المتحدة سبب كون الوفيات بسرطان الرئة بين الذكور اليابانيين أقل رغم كون انتشار التدخين بينهم مماثلاً للذكور في الولايات المتحدة أو أعلى منه. مثلاً، كانت معدلات الوفيات بسرطان الرئة بين الذكور اليابانيين من أترابيات الولادة 1900–1945 أدنى (لم تشاهد معدلات >100 لكل 100 ألف إلا بين الرجال بأعمار 60–64 أو أكبر في اليابان، لكنها سجلت بين الرجال بأعمار 55–59 سنة أو أصغر في الولايات المتحدة)،7 وقيم انتشار التدخين لديهم كانت مماثلة أو أعلى (>78% في اليابان و<80% بين الرجال البيض في الولايات المتحدة)13 والابتداء بالتدخين قبل العشرين من العمر أكثر ندرة (<30% في اليابان لكن >50% بين الرجال البيض في الولايات المتحدة).13 تدخين الأطفال والمراهقين دون الخامسة عشرة من العمر نادر جداً في اليابان (الشكل 3، الشكل 4، الشكل 5)، لكنه كان شائعاً نسبياً (>10%) في جمهرة الذكور البيض في الولايات المتحدة لعدة عقود مضت13 وأشيع من ذلك (>20%) في بعض البلدان الأخرى.36 الأفراد الذين يبتدئون بالتدخين قبل الخامسة عشرة من العمر يقعون، على ما يبدو، تحت اختطار زائد للإصابة بأمراض متعلقة بالتدخين.22، 23

بما أن مدة التدخين مرتبطة وظيفياً بعمر الابتداء، فإن التأثيرات المنفصلة لهذين المتغيرين على الصحة غير واضحة وصعبة التمييز. كما أن الاختلاف بين الأفراد في عمر الابتداء بالتدخين يكون صغيراً عادةً ضمن أي أترابية ولادة، مما يجعل القدرة الإحصائية منخفضة والمقارنات ضمن أترابية ولادة صعبة. ولكن لو اختلف عمر الابتداء بالتدخين اختلافاً ملموساً بين أترابيات الولادة، يمكن استخلاص معلومات مفيدة من المعطيات المكدسة المجموعة بأسلوب متسق.37 تلزم مقارنات أكثر شمولاً للابتداء بالتدخين في أعمار معينة وانتشار التدخين والوفيات بسرطان الرئة بين أترابيات الولادات سواء ضمن البلدان أم بينها.

لدى التحليل حسب سنة الميلاد ظهرت بين النساء في دراستنا نزعة متناقصة في انتشار التدخين تحولت تدريجياً إلى نزعة متزايدة (الشكل 6، الشكل 7، الشكل 8). ترتبط ذرى الوفيات بسرطان الرئة المشاهدة بين الإناث المولودات حوالي سنة 1920 بانتشار التدخين العالي نسبياً في هذه الأترابية (مقارنةً بالقيم المسجلة في الأترابيات الأحدث)، وهذا يدعم العلاقة السببية. قد تعكس الزيادات في الوفيات بسرطان الرئة المعيرة للعمر على مر الزمان التغيرات حسب سنة الميلاد في انتشار التدخين أو الابتداء بالتدخين في أعمار معينة التي حصلت منذ سنوات طويلة وقد تتعارض مع النزعات الحديثة في انتشار التدخين الإجمالي (الشكل 1). اقتُرح نموذج من أربع مراحل لاستهلاك السجائر والوفيات التالية بين الرجال والنساء واستُخدم هذا النموذج بشكل واسع.5، 12، 38 يشمل هذا النموذج تلكؤاً قدره ثلاثة أو أربعة عقود بين الزيادة في انتشار التدخين والزيادة في الوفيات المنسوبة إليه.

كانت الوفيات بسرطان الرئة منخفضة نسبياً بين الذكور في هذه الدراسة في الأترابيات المولودة في أواخر ثلاثينات القرن العشرين، وقد يعود ذلك إلى الانخفاض النسبي في انتشار التدخين والتأخر النسبي في الابتداء بالتدخين والإقلاع عن التدخين. هذا يمكن أن يفسر الانخفاض الطفيف المشاهد في الوفيات بسرطان الرئة المعيرة للعمر (الشكل 1). الذكور في الأترابيات المولودة بعد الثلاثينات أقل رجحاناً للتدخين في عمر البلوغ من رجال العشرينات لكنهم أكثر رجحاناً أن يبدأوا التدخين قبل العشرين من العمر. التأثيرات الكاملة لهذه الفروق على الوفيات غير واضحة حالياً لأن الذكور الباقون على قيد الحياة الذين ولدوا بعد الثلاثينات لم يبلغوا عمر «المسنين» بعد. يمكن أن يكون المسح السنوي المتكرر مفيداً لرصد التغيرات التدريجية طويلة الأمد في انتشار التدخين حسب أترابية الولادة.39، 40 مع أن الدراسات الحشدية الاستباقية تسمح بالاستدلال على مستوى الأفراد بدل الاستدلال على مستوى الجمهرات كالتي نناقشها هنا، إلا أن متابعة عينات ممثلة لفترات طويلة صعبة غالباً.

يمكن أن تفسر التشريعات وتوافر السجائر والعادات الاجتماعية بعضاً من الموجودات الحالية. منعت الحكومة اليابانية تدخين القاصرين في سنة 1900، وخضعت السجائر للتقنين في اليابان في الفترة حول الحرب العالمية الثانية. بعد سنة 1949 استهدفت المؤسسة الوطنية للتبغ والملح اليابانية النساء في إعلاناتها. في سنة 1985 انفتحت السوق اليابانية لمصنعي السجائر الأجانب فازدادت المنافسة على المبيعات. هذه الأحداث يمكن أن تكون قد سرّعت الإقبال على التدخين من قبل المراهقين والنساء الشابات في اليابان.

قد يكون للتحولات المشاهدة في اليابان ملامح مشتركة مع ما يحدث في البلدان المجاورة. بقي انتشار التدخين بين النساء في الصين دون 5%، وهذا أقل بكثير من القيمة بين الرجال، لعقود طويلة.38 كان التدخين عادةً نادرة جداً بين النساء الصينيات الشابات وشائعاً نسبياً بين المسنّات.41 متوسط عمر الابتداء بالتدخين الذي كان أعلى من 20 سنة للذكور وأعلى من 25 سنة للإناث في أترابيات الولادة 1927–1946 بدأ بالانخفاض في الصين.41 وفي دراسة أجريت في جمهورية كوريا في ثمانينات القرن العشرين كان انتشار التدخين بين النساء منخفضاً عموماً ومرتفعاً نسبياً بين المسنات أيضاً.42 وفي البلد نفسه يبدو أن معدلات الوفيات بسرطان الرئة بين النساء أعلى في الأترابية التي ولدت في عشرينات القرن العشرين.7

في الخلاصة، ازدادت الوفيات بسرطان الرئة عند الرجال والنساء في اليابان، ولكن معدلات الوفيات بسرطان الرئة عند الرجال اليابانيين لا تزال منخفضة باعتبار الانتشار المرتفع للتدخين، ربما لأن الرجال اليابانيين نادراً ما يبتدئون بالتدخين مبكراً. للأسف، عمر الابتداء بالتدخين يتناقص عند الجنسين في اليابان خلال العقود الأربعة الماضية. بما أن سرطان الرئة يشاهد عموماً في منتصف العمر أو عند المسنين، سوف نرى الأثر الكامل لهذه النزعة المقلقة في المستقبل.


التمويل:

هذا العمل مدعوم من قبل الجمعية اليابانية لتعزيز العلوم من خلال منحة لمساعدة البحوث العلمية (80407931) حصل عليها IF.

تضارب المصالح:

لم يصرح بأي منها.

المراجع