مجلة منظمة الصحة العالمية

رعاية السمع المقدمة في المجتمع طوال فترة الحياة

Jonathan J Suen, Kaustubh Bhatnagar, Susan D Emmett, Nicole Marrone, Samantha Kleindienst Robler, De Wet Swanepoel, Aileen Wong & Carrie L Nieman

يُعتبر فقدان السمع غير الخاضع للعلاج كأولوية صحية متزايدة على مستوى العالم وذلك بسبب انتشاره وآثاره الضارة على الصحة والرفاهية. وحتى وقت قريب، تم إحراز تقدم ضئيل في توسيع نطاق رعاية السمع بما يتجاوز النماذج الإكلينيكية التقليدية لدمج مناهج الصحة العامة التي تزيد من إمكانية الوصول إلى رعاية السمع والقدرة على تحمل تكلفتها. كما هو واضح في العديد من الدول وبالنسبة للعديد من الظروف الصحية، فإن تحويل مهام الرعاية الصحية إلى العاملين في القطاع الصحي المجتمعي (CHWs)، يوفر المزايا كنهج تكميلي لتوسيع نطاق تقديم الخدمات الصحية وتحسينها. تستكشف هذه الورقة قدرات تحويل المهام على توفير رعاية السمع عبر دورة الحياة من خلال مراجعة العديد من المشاريع الجارية في مجموعة متنوعة من الأوضاع – بنغلاديش والهند وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية. تقوم البرامج المختارة بتدريب العاملين في القطاع الصحي على توفير مجموعة خدمات رعاية السمع من مرحلة الفحص سمع في الطفولة إلى التعامل مع فقدان السمع المرتبط بالتقدم في السن. نحن نناقش الدروس المستفادة من هذه الأمثلة للاطلاع على أفضل الممارسات لتحويل المهام في قطاع خدمات رعاية السمع المقدمة من المجتمع. تدعم الأدلة الأولية مدى جدوى رعاية السمع المقدمة من العاملين في القطاع الصحي، ومدى مقبوليتها وفعاليتها في هذه الأوضاع المختلفة. لتحقيق مزيد من التقدم، يجب أن تعتمد رعاية السمع المقدمة في المجتمع على نماذج راسخة من العاملين في القطاع الصحي، وضمان التدريب والإشراف الكافيين، وتحديد نطاق الممارسة والتشريعات المحلية والوطنية الداعمة، ودمج التكنولوجيا والتحليل المناسبين لتكاليف البرنامج وفعالية التكلفة. في ضوء الأدلة المتزايدة، قد تكون رعاية السمع التي يقدمها المجتمع الآن الطريق إلى الأمام لتحسين انتشار الصحة السمعية