حملات منظمة الصحة العالمية

يوم الصحة العالمي 2015: السلامة الغذائية

7 نيسان/ أبريل 2015

المعلومات الأساسية

يرتبط الغذاء غير المأمون بوفاة ما يقدر بنحو مليوني شخص سنوياً، بضمنهم الأطفال. ويُعد الغذاء الذي يحتوي على البكتريا الضارة أو الفيروسات أو الطفيليات أو المواد الكيميائية مسؤولاً عن ما يزيد على 200 مرض تبدأ من الإسهال وتصل إلى السرطان.

وتنشأ المخاطر الجديدة التي تتهدد السلامة الغذائية باستمرار. وتطرح التغيرات التي تطرأ على طرق إنتاج الأغذية وتوزيعها واستهلاكها؛ والتغيرات التي تطرأ على البيئة؛ والممرضات الجديدة والناشئة؛ ومقاومة مضادات الجراثيم، تحديات أمام النُظم الوطنية المعنية بالسلامة الغذائية. وتعزز زيادة حركة السفر والتجارة من احتمالات انتشار التلوث على الصعيد الدولي.

موضوع يوم الصحة العالمي 2015 هو السلامة الغذائية

وفي ظل اتساع ظاهرة عولمة إمداداتنا الغذائية، أصبح من الواضح أكثر فأكثر أنه يلزم تعزيز نُظم السلامة الغذائية في جميع البلدان وفيما بينها. ولهذا السبب تشجع منظمة الصحة العالمية الجهود المبذولة من أجل تحسين السلامة الغذائية من المزرعة إلى الصحن (وفي كل المراحل التي تفصل بينهما) في يوم الصحة العالمي في 7 نيسان/ أبريل 2015.

وتساعد المنظمة البلدان على الوقاية من فاشيات الأمراض المنقولة بالأغذية والكشف عنها والاستجابة لها، بما يتماشى مع الدستور الغذائي، وهو مجموعة من المعايير والمبادئ التوجيهية ومدونات قواعد الممارسات الدولية المتعلقة بالأغذية تغطي جميع الأغذية والعمليات الرئيسية. وتتولى منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة إنذار البلدان بالطوارئ المتعلقة بالسلامة الغذائية من خلال شبكة دولية للمعلومات.

الوصايا الخمس لضمان مأمونية الغذاء

إن السلامة الغذائية تمثل مسؤولية مشتركة. ومن الأهمية بمكان العمل على امتداد سلسلة الإنتاج الغذائي، من المزارعين والمصنعين وحتى البائعين والمستهلكين. وتقدم الوصايا الخمس لضمان مأمونية الغذاء الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، على سبيل المثال، إرشادات عملية إلى البائعين والمستهلكين بشأن مناولة الأغذية وتحضيرها:

  • الوصية 1: حافظ على نظافتك
  • الوصية 2: افصل بين الطعام النيء والطعام المطهو
  • الوصية 3: اطه الطعام جيداً
  • الوصية 4: احتفظ بالطعام في درجة حرارة مأمونة
  • الوصية 5: استخدم المياه والمواد الخام المأمونة

ويتيح يوم الصحة العالمي 2015 فرصة لتنبيه الأشخاص العاملين في مختلف القطاعات الحكومية والمزارعين والمصنعين وبائعي التجزئة والممارسين في مجال الصحة، وكذلك المستهلكين، إلى أهمية السلامة الغذائية، وبالدور الذي يمكن لكل شخص أن يلعبه كي نكون جميعاً على ثقة من أننا نستطيع تناول الطعام الذي نضعه في صحوننا على نحو مأمون.

روابط ذات صلة


العد التنازلي ليوم الصحة العالمي