الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

كيف يتم تحديد تاريخ نهاية فاشية الإيبولا وكيف يتم الإعلان عنه

تشرين الأول/أكتوبر 2014

من الذي يحدد التاريخ؟

يعتبر فريق الاستجابة لمقتضيات الفاشية والتابع للمنظمة هو المسؤول عن تحديد تاريخ لنهاية الفاشية وذلك بالتعاون مع اللجنة الفرعية المعنية بالترصد وعلم الأوبئة والمختبرات في البلد المتضرر.

كيف يتم تحديد الموعد؟

تنتهي فاشية مرض فيروس الإيبولا عندما يمر 42 يوماً منذ أخر نتيجتين سلبيتين لحالة مؤكدة.

وهذا يشمل العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين تعرضوا لمرضى فيروس الإيبولا، حتى ولو كان العامل الصحي يضع معدات الحماية الشخصية ويتبع إجراءات مكافحة العدوى نظرا لأن مثل هذا الشخص قد يتعرض بطريق الخطأ للعدوى دون أن يدري. أما في مركز علاج الإيبولا، فيحدد تاريخ أخر مخالطة معدية باليوم الذي يكون فيه اختبار أخر مريض في مركز العلاج سلبيا لمرض فيروس الايبولا وذلك باستخدام اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل المنتسخ العكسي في الوقت الحقيقي.

وإذا لم يتم اكتشاف أي حالة جديدة في نهاية هذه الفترة التي تبلغ 42 يوما، فيكون خطر اكتشاف حالة أخرى منخفضا للغاية ومن ثم يتم الإعلان عن انتهاء الفاشية.

لماذا تحدد فترة الحضانة بنحو 42 يوما؟

إن فترة الحضانة القصوى لمرض فيروس الإيبولا هي 21 يوما. وفترة ال 42 يوما التي وضعتها منظمة الصحة العالمية (ضعف فترة الحضانة القصوى) تتيح هامش أمان لتغطية أي حالة محتملة لم يتم تسجيلها، شك في تواريخ الإبلاغ أو سلاسل انتقال مخفية.

خلال فترة ال 42 يوما، يجب أن يعمل نظام الترصد بكامل طاقته، بحيث يتم متابعة جميع الأشخاص الذين خالطهم آخر مريض للكشف عن سلاسل محتملة لانتقال العدوى.

ما هو الإجراء المتبع لإصدار الإعلان؟

إن فريق المنظمة المعني بالاستجابة لمقتضيات فاشية الإيبولا بالتعاون مع اللجنة الفرعية المنوطة بالترصد وعلم الوبائيات والمختبرات في البلد المتضرر يحددان تاريخ انتهاء الوباء. وتقوم حكومة البلد المتضرر، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والشركاء الدوليين، بإعداد إعلان رسمي عن نهاية هذا الوباء.