الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

العناية بنظافة اليدين للعاملين الصحيين الذين يقدمون الرعاية لمرضى الإيبولا

توصيات منظمة الصحة العالمية الخاصة بنظافة اليدين
9 كانون الأول/ديسمبر 2014

تتفق مراجعة البينات العلمية التي جمعتها المنظمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 مع التوصيات الحالية التي تروجها المنظمة بالفعل والخاصة بنظافة اليدين في سياق هذه الفاشية. وتم نشر التوصيات في صورة نصائح سريعة في:

مستوى الرعاية

يعتبر فرك اليدين المعتمد على الكحول بمثابة معيار رعاية نظافة اليدين بالنسبة للعاملين الصحيين الذين يقدمون الرعاية لمرضى الايبولا.

وفي حالة عدم توافر محلول فرك اليدين المعتمد على الكحول أو عند اتساخ اليدين البادي للعيان، فينبغي تنظيف اليدين بالصابون والمياه الجارية وتجفيفهما بالمناشف التي تستخدم لمرة واحدة.

محاليل الكلور

يتم الآن استخدام محاليل التبيض/ الكلور في نظافة اليدين ويمكن تطهير القفازات في الفترة الانتقالية في حالات الطوارئ لحين توافر محلول فرك اليدين المعتمد على الكحول او لحين توافر الصابون والماء .

وهناك بينات محدودة لتقييم فعالية محاليل التبييض / الكلور في الوقاية من انتقال فيروس الإيبولا بين المرضى والعاملين الصحيين أو في الحد من الحمل الفيروسي على اليدين.

ومع ذلك، يتفق الخبراء على أن وضع محلول الكلور 0.05٪ لمدة تتراوح ما بين 40 و 60 ثانية على الأقل لحين جفاف اليدين مناسب وقد يكون فعالا.

وتعتبر محاليل الكلور مناسبة لتنظيف البيئة، وإزالة التلوث من معدات الحماية الشخصية والبياضات المتسخة. ومع هذا ينبغي إعداد المحاليل بعناية من أجل الحصول على التركيز الصحيح. كما يجب أن تكون المحاليل طازجة وأن يتم تغييرها باستمرار، خاصة إذا تعرضت لأشعة الشمس أو درجة الحرارة المرتفعة.