التأهب والاستجابة للطوارئ

فاشيات التهاب الكبد A التي تصيب في الغالب الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال - الإقليم الأوروبي والأمريكتان

أخبار فاشيات الأمراض
7 حزيران/يونيو 2017

في الفترة بين حزيران /يونيو 2016 ومنتصف أيار/مايو 2017، أبلغت بلدان يقل فيها توطن الفيروس في الإقليم الأوروبي وفي الأمريكتين (شيلي والولايات المتحدة الأمريكية) عن زيادة غير عادية في حالات الإصابة بالتهاب الكبد A بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال بصفة أساسية.

ففي الإقليم الأوروبي، أبلغت 15 بلدا (هي: النمسا وبلجيكا والدانمرك وفنلندا وفرنسا وألمانيا وآيرلندا وإيطاليا وهولندا والنرويج والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة) عن 1173 حالة مرتبطة بفاشيات فيروس التهاب الكبد A الثلاث البارزة المتعددة البلدان اعتبارا من أيار/مايو 2017.

وفي شيلي، أُبلغ عن 706 حالات مصابة بفيروس التهاب الكبد A على الصعيد الوطني حتى أيار/ مايو 2017. أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد لاحظت إدارة الصحة في مدينة نيويورك زيادة في حالات التهاب الكبد A بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال من الذين لم يفيدوا بسفرهم إلى الخارج.

وتوصي منظمة الصحة العالمية، في البيئات التي يقل فيها توطن الفيروس، بتطعيم الفئات الشديدة التعرض لمخاطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد A، مثل المسافرين إلى المناطق المتوطن فيها الفيروس، والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، والأشخاص الذين يتعاطون المخدرات حقنا، والمصابين بأمراض الكبد المزمنة. *فيما يخص الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، يرتبط عامل الخطر الرئيسي بانتقال الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي، وخاصةً الاتصال الجنسي بين الفم والشرج. وتوصي معظم البلدان المتضررة بحصول الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال على التطعيم ضد التهاب الكبد A بصورة روتينية.

وتثير هذه الحادثة قلقا خاصا من منظور الصحة العمومية، نظرا إلى محدودية توافر لقاح التهاب الكبد A في العالم أجمع. ثم إنه من المنتظر أن يُنظّم العديد من مهرجانات التباهي الوطنية والدولية الخاصة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا في الفترة بين حزيران/ يونيو وأيلول/سبتمبر 2017، بما فيها مهرجان التباهي العالمي للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا في مدريد بإسبانيا في الفترة بين 23 حزيران/ يونيو و2 تموز/ يوليو 2017.

وفي هذا الصدد، تطلب منظمة الصحة العالمية إلى البلدان إبلاغ مركز الاتصال الإقليمي المعني باللوائح الصحية الدولية التابع للمنظمة عن أي زيادة غير عادية في عدد حالات التهاب الكبد A بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال.

‫تقييم المخاطر الذي أجرته المنظمة ‬‬‬‬‬‬‬

عادةً ما تكون عدوى التهاب الكبد A حادة وتشفى ذاتيا دون علاج. ولا تسبب العدوى بالتهاب الكبد A مرضا كبديا مزمنا، ونادرا ما تكون مميتة. وقد تظهر أعراض أكثر حدة على بعض المرضى، وقد تستمر لديهم عدة شهور. وينتشر هذا الفيروس في المقام الأول عندما يتناول شخص غير مصاب بالعدوى (وغير مُطعّم) طعاما أو مياه ملوثة ببراز شخص مصاب بالعدوى. ومن الممكن أن ينتقل الفيروس أيضا من خلال الاتصال البدني الوثيق مع شخص معد من خلال أياد ملوثة وعبر الاتصال الجنسي.

وتنخفض معدلات الإصابة بالتهاب الكبد A المبلغ عنها في البلدان التي يقل فيها توطن الفيروس. وقد يُصاب بالمرض المراهقون، والبالغون في الفئات الشديدة التعرض لمخاطر الإصابة بالمرض، مثل من يتعاطون المخدرات حقنا، والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال، والأشخاص المسافرين إلى المناطق التي يرتفع فيها معدل توطن هذا الفيروس، وفي الفئات السكانية المعزولة، ‬كالجماعات الدينية المنغلقة على نفسها.

ولم يُبلغ حتى الآن عن أي وفيات تتصل بالفاشيات المستمرة. ومن المحتمل أن يزيد انتشار تلك الفاشيات نحو عامة السكان ما لم تُنفذ تدابير المكافحة (التطعيم، والنظافة الشخصية، وسلامة الأغذية، وتدابير ممارسة الجنس المأمون).

نصائح المنظمة

  • ينبغي للبلدان التي يقل فيه توطن فيروس التهاب الكبد A أن تقدم تطعيمات روتينية إلى الأفراد الذين يزداد خطر إصابتهم بالتهاب الكبد A وبالمضاعفات الخطيرة التي تعقب العدوى. وتشمل الفئات المعرضة للخطر حسب توصيات المنظمة، فئة الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال وغيرها. وينبغي أن يكون التطعيم ضد التهاب الكبد A جزءا من حزمة كاملة من الخدمات تستهدف الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي ومكافحته، بما في ذلك التثقيف الصحي والتدابير الرامية إلى مكافحة الفاشيات.
  • وينبغي أن تُعطى الأولوية لاستخدام لقاح التهاب الكبد A في العلاج الوقائي قبل التعرض للمرض وبعده (مثل المخالطين المقربين من حالات التهاب الكبد A الحادة).
  • ومن الممكن أن تنظر البلدان في وضع جدول زمني مكون من جرعة واحدة للتطعيم ضد التهاب الكبد A، من أجل مكافحة فاشيات التهاب الكبد A، وخاصةً عندما يندر توافر اللقاح.
  • وينبغي توجيه رسائل تتعلق بالصحة العمومية إلى الفئات المعرضة لمخاطر متزايدة تتمثل في الإصابة بالتهاب الكبد A وفي المضاعفات الخطيرة التي تلي العدوى.
  • وينبغي أن تتضمن المعلومات نصائح حول الوقاية: التطعيم، والنظافة الشخصية، وسلامة الأغذية، وتدابير ممارسة الجنس المأمون.

مهرجان التباهي العالمي للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا في مدريد

من المقرر أن ينعقد مهرجان التباهي العالمي للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا في مدريد في الفترة بين 23 حزيران/ يونيو و2 تموز/يوليو 2017 في إسبانيا. ومن المنتظر أن يحضر هذا المهرجان ما يصل إلى مليوني ضيف دولي. ورغم أن تقييم خطر انتقال فيروس التهاب الكبد A عن طريق الطعام والمسارات ذات الصلة بالمياه في إسبانيا يتراوح بين منخفض إلى متوسط، فخطر انتقاله من خلال الاتصال الجنسي من شخص إلى آخر يتراوح بين متوسط إلى مرتفع.

وتأتي حالات التهاب الكبد A المبلغ عنها في إسبانيا في عام 2017 أعلى بثماني مرات تقريبا من بمتوسط عدد الحالات المبلغ عنها خلال الفترة نفسها بين عامي 2012 و2016. وأغلب الحالات هي حالات رجال تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 45 عاما، وفئة الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال هي أكثر الفئات إصابةً.

وترد أدناه توصيات محددة للأشخاص الذين سيحضرون مهرجان التباهي للعالمي للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا.

  • قبل المهرجان: ينبغي لمن يحضر المهرجان أن يلتمس المشورة من مقدمي الرعاية الصحية حول التطعيم ضد التهاب الكبد A، وفيروس العوز المناعي البشري، وغيرها من تدابير الوقاية من العدوى المنقولة جنسيا قبل المغادرة.
  • خلال المهرجان: ينبغي تعزيز تدابير الوقاية لتقليل خطر العدوى المنقولة جنسيا و/أو من خلال الطعام والمياه.
  • بعد المهرجان: ينبغي للمشاركين الاتصال بأحد مقدمي الرعاية الصحية إذا عانوا من أعراض تبدو منها إصابتهم بالتهاب الكبد A أو العدوى المنقولة جنسيا.

* في البيئات التي يتوطن فيها هذا الفيروس بنسبة متوسطة، من الممكن النظر في تطعيم جميع السكان ضد التهاب الكبد A، لكن في المناطق التي يرتفع فيها توطن الفيروس، تكون العدوى منتشرة لكن المرض غير منتشر، ومن ثم، لا يُوصى باستخدام اللقاحات.