التأهب والاستجابة للطوارئ

عدوى فيروس زيكا - بوليفيا

أخبار فاشيات الأمراض
20 كانون الثاني/يناير 2016

قامت وزارة الصحة في بوليفيا من خلال مركز الاتصال الوطني المعني باللوائح الصحية الدولية بإبلاغ منظمة الصحة للبلدان الأمريكية/ منظمة الصحة العالمية بأولى الحالات المؤكدة مختبرياً للإصابة بعدوى فيروس زيكا في البلد. والحالة هي امرأة حامل عمرها 32 عاماً من بورتاشويلو في محافظة سانتا كروز، وقد أبدت أعراض الإصابة بالمرض يوم 8 كانون الثاني/ يناير، ولم يسبق لها أن سافرت مؤخراً إلى أي مكان.

وأُرسِلت يوم 12 كانون الثاني/ يناير عينات مأخوذة من المريضة إلى المركز الوطني لأمراض المناطق المدارية من أجل اختبارها، وقد تأكدت الحالة بعد يومين بواسطة تفاعل البوليميراز المتسلسل (الكشف عن الجينوم الفيروسي).

استجابة الصحة العمومية

فيما يلي تدابير تواظب السلطات الصحية في بوليفيا على اتخاذها:

  • تكثيف أنشطة الترصد،
  • اتخاذ تدابير بشأن مكافحة نواقل المرض،
  • تثقيف الجمهور بشأن المخاطر المقترنة بفيروس زيكا، وتشجيعهم على اتخاذ جميع ما يلزم من احتياطات ضد لدغات البعوض.

نصائح المنظمة

إن وجود مواقع تكاثر البعوض الناقل للعدوى على مقربة من مساكن الناس من عوامل الخطر الكبرى المؤدية إلى الإصابة بعدوى فيروس زيكا . وتعتمد تدابير الوقاية والمكافحة اعتماداً كبيراً على تقليل تكاثر البعوض من خلال الحد من المصادر (إزالة وتعديل مواقع التكاثر) والحد من المخالطة بين البعوض والبشر. ويمكن تحقيق ذلك من خلال تقليل عدد الموائل الطبيعية والاصطناعية المملوءة بالمياه والتي تدعم يرقات البعوض، وتقليل أسراب البعوض البالغ قرب المجتمعات المحلية المعرضة للمخاطر، واستخدام الحواجز، مثل حواجز الحشرات عند النوافذ، وغلق الأبواب والنوافذ، وارتداء ملابس طويلة، واستعمال المواد الطاردة للحشرات. ونظراً لأن البعوضة الزاعجة (وهي الناقل الرئيسي الذي يتسبب في السريان) هي بعوضة تلدغ بالنهار ، يوصى من ينامون بالنهار، وخصوصاً الأطفال الصغار أو المرضى أو المسنين، بأن يناموا تحت الناموسيات المعالجة أو غير المعالجة بمبيدات الحشرات ليحموا أنفسهم.

ويمكن أثناء الفاشيات أن يتم رش الأماكن بمبيدات الحشرات لقتل البعوض الطائر، حسب التوجيهات التقنية التي أعدتها المنظمة. كما يمكن استعمال مبيدات حشرات ملائمة (موصى بها من مخطط تقييم مبيدات الآفات التابع لمنظمة الصحة العالمية) كمبيد لليرقات من أجل معالجة حاويات المياه الكبيرة نسبياً، عندما يشار إلى إمكانية ذلك تقنياً.

وينبغي أن يتخذ المسافرون إلى مناطق شديدة الخطورة، وخصوصاً الحوامل، احتياطات أساسية لحمايتهم من لدغات البعوض. وتشمل تلك الاحتياطات استخدام المواد الطاردة وارتداء الألوان الفاتحة والقمصان والسراويل الطويلة الأكمام، وضمان تزويد الغرف بستائر حامية تمنع دخول البعوض إليها.

وبناءً على المعلومات الراهنة لا توصي المنظمة بفرض أية قيود على حركة السفر أو التجارة في بوليفيا.