الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في فييت نام- تحديث

أعلنت وزارة الصحة عن حدوث حالة مؤكّدة من حالات العدوى البشرية بالفيروس (A (H5N1 المسبّب لأنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بحامل تبلغ من العمر 26 عاماً من مقاطعة سوك ترانغ ظهرت عليها الأعراض في 23 كانون الثاني/يناير 2012 وأدخلت المستشفى في 25 كانون الثاني/يناير وعولجت بدواء الأوسيلتاميفير في 27 كانون الثاني/يناير، ولكنّها توفيت في 28 كانون الثاني/يناير. وفي 30 كانون الثاني/يناير، خلصت الاختبارات التوكيدية التي أجريت على عيّنات مولود المرأة المذكورة في معهد باستور، وهو مركز منظمة الصحة العالمية الوطني المعني بالأنفلونزا الكائن في مدينة هو شي مينه بفييت نام، إلى نتائج سلبية فيما يخص الفيروس H5N1.

وتبيّن أنّ المرأة المذكورة ذبحت وأكلت دواجن مريضة. وبعكف كل من وزارة الصحة والقطاع الصحي المحلي ومعهد باستور بمدينة هو شي مينه على إجراء تحريات وبائية وتعزيز ترصد الفاشية والاستجابة لمقتضياتها. وقد تلقى مخالطو المرأة المعالجة الوقائية ويجري رصد حالتهم الصحية؛ وما زالوا جميعاً في صحة جيّدة. وهناك تعاون جار في هذا الصدد بين إدارة صحة الحيوان وقطاع الصحة البشرية.

وتلك المرأة هي الشخص الحادي و العشرون بعد المائة في فييت نام الذي يُصاب بفيروس أنفلونزا الطيور H5N1 ؛ وقد تسبّبت مضاعفات هذا المرض، حتى الآن، في وفاة 61 شخصاً من مجموع المصابين به.

روابط ذات صلة