الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أحدث المعلومات عن شلل الأطفال في غينيا الاستوائية

أخبار عن فاشية المرض
17 تموز/يوليو 2014

في 16 تموز/ يوليو 2014 أبلغت غينيا الاستوائية عما مجموعه 5 حالات إصابة بفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1، وقد ظهرت الإصابات في الفترة من 28 كانون الثاني/ يناير 2014 (الحالة الأولى) إلى 3 أيار/ مايو 2014 (أحدث حالة). وتبين من تحديد المتوالية الجينية وجود صلة بين الحالات وبين الفاشية الحالية في الكاميرون.

ووضعت وزارة الصحة والوكالات الشريكة معها خطة عمل وطنية طارئة للتصدي لفاشية شلل الأطفال، ويجري تنفيذ هذه الخطة. وتم بالفعل تنفيذ ثلاث حملات على الصعيد الوطني للتطعيم بلقاح شلل الأطفال الفموي الثنائي في البلد، استهدفت حملتان منها الأطفال دون سن 15 سنة في نيسان/ أبريل 2014 وأوائل أيار/ مايو 2014، واستهدفت حملة منها الأطفال دون سن 5 سنوات في أواخر أيار/ مايو 2014. ويُخطط لتنفيذ حملتين في منصف تموز/ يوليو 2014 ومنتصف آب/ أغسطس 2014، وستستهدف جولة تموز/ يوليو السكان بأكملهم، أما جولة آب/ أغسطس فستستهدف الأطفال دون سن 15 سنة.

وحسبما ذكر في أحدث المعلومات عن أخبار فاشيات الأمراض التي نُشرت في 25 حزيران/ يونيو 2014 فإن البرازيل أبلغت في حزيران/ يونيو 2014 عن اكتشاف فيروس شلل الأطفال البري في عينة جُمعت من المجاري في آذار/ مارس 2014 في مطار فيراكوبوس الدولي في ولاية سان باولو، وتبين من تحديد المتوالية الجينية أن هذا الفيروس أقرب ما يكون إلى الفيروس الدائر حالياً في غينيا الاستوائية. ولم يعط فحص اية عينات أخرى نتيجة إيجابية حتى الآن في البرازيل، ولم يتم اكتشاف أية حالات إصابة بالشلل بسبب الفيروس هناك.

وطبقا للتوصية المؤقتة التي أصدرتها المديرة العامة في 5 أيار/ مايو 2014 بمقتضى اللوائح الصحية الدولية تُعتبر غينيا الاستوائية بلداً مُصدراً لشلل الأطفال.

لذا فإن البلد يعمل على ضمان أن يتلقى كل المقيمين فيه وكل من يزورونه لمدة طويلة (تزيد على 4 أسابيع) ويسافرون دولياً جرعة تكميلية من لقاح شلل الأطفال قبل مغادرتهم بمدة تتراوح بين 4 أسابيع و12 شهراً.