التأهب والاستجابة للطوارئ

حمى لاسا – ألمانيا

أخبار فاشيات الأمراض
27 نيسان/أبريل 2016

في 20 نيسان/ أبريل 2016 قام مركز الاتصال الوطني المعني باللوائح الصحية الدولية في ألمانيا بإبلاغ منظمة الصحة العالمية عن أن حالة حمى لاسا سبق الإبلاغ عنها في ألمانيا قد تعافت تماماً وأُخرجت من المستشفى في فرانكفورت. كانت هذه الحالة الثانوية لموظف في دار لمراسم الجنائز تم تكليفه بالتعامل مع جثة حالة أولية في 2 آذار/ مارس (انظر أخبار فاشيات الأمراض المنشورة في 23 آذار/ مارس)

تعافت الحالة بحلول 6 نيسان/ أبريل عندما أتم جميع المخالطين فترة المتابعة الخاصة بهم البالغة 21 يوماً، ولكن تأخر إخراج المريض من المستشفى نتيجة إصابته بحماتمية مستمرة. وأُخرج المريض من المستشفى بعد ظهور نتيجتين سلبيتين متتاليتين لاختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل. أُجريت الاختبارات على عينات الدم والبول والمسحة الحلقية بفواصل زمنية مدتها 24 ساعة.

تقدير المنظمة للمخاطر

بناءً على المعلومات الحالية، لا توجد مخاطر إضافية للسريان الثانوي لحمى لاسا في ألمانيا. وقد تم الإبلاغ عن حالات حمى لاسا بين صفوف المسافرين العائدين من غرب أفريقيا. ويُعد خطر انتشار المرض إلى البلدان غير الموطونة به عن طريق المسافرين القادمين من البلدان الموطونة بحمى لاسا في غرب أفريقيا منخفضاً جداً.

نصائح المنظمة

بناءً على المعلومات المتاحة لا توصي المنظمة بفرض أية قيود على حركة السفر أو التجارة إلى ألمانيا.