التأهب والاستجابة للطوارئ

داء السلمونيلات – الولايات المتحدة الأمريكية

أخبار فاشيات الأمراض
28 نيسان/أبريل 2016

أبلغ مركز الاتصال الوطني المعني باللوائح الصحية الدولية في الولايات المتحدة ألأمريكية منظمة الصحة للبلدان الأمريكية/ منظمة الصحة العالمية يوم 20 نيسان/ أبريل 2016 بأن هناك تحقيقات جارية في أربع فاشيات لحالات عدوى بشرية بداء السلمونيلا اندلعت في عدة ولايات من الولايات الأمريكية ونجمت عن التعرض لسلاحف صغيرة (يقل طول صدفتها عن 4 بوصات/ 10 سنتيمترات) أو التعرض لبيئتها (مثل المياه الوافدة من موائل تلك السلاحف).

وأبلغت 22 ولاية من الولايات الأمريكية عمّا مجموعه 124 حالة نجمت عن سلالات فاشيات السلمونيلا المندلعة، منها نسبة 33٪ من الحالات التي أصابت مرضى نُقِلوا إلى المستشفى، على أنه لم يُبلّغ عن أن الفاشيات تسببت في وفيات. وأصابت 51 حالة (41٪) من مجموع الحالات المُبلّغ عنها أطفالاً دون سن الخامسة. وقد بدأت أولى الحالات المرضية الناجمة عن اندلاع الفاشيات الأربع في الأول من كانون الثاني/ يناير 2015. وحدّدت التحقيقات الأولية أربع مزارع لتربية السلاحف في ولاية لويزيانا بوصفها من المصادر المحتملة للسلاحف التي تسببت في اندلاع تلك الفاشيات في عام 2015. وأفضى اختبار مياه البرك الموجودة في المزارع الأربع إلى تحديد المزيد من معزولات السلمونيلا غير المرتبطة بالفاشيات.

استجابة الصحة العمومية

تواظب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها على التحقيق في تلك الفاشيات وفي المزارع المُحدّدة لتربية السلاحف التي قد تكون صدّرت السلاحف الناقلة لداء السلمونيلا على الصعيد الدولي. وتشير نتائج التحقيقات الوبائية والمختبرية والبيئية إلى أن مصدر اندلاع تلك الفاشيات هو التعرض للسلاحف أو بيئاتها (مثل المياه الوافدة من موائلها).

تقدير منظمة الصحة العالمية للمخاطر

يتواصل تسجيل فاشيات داء السلمونيلا الناجمة عن تربية السلاحف الأليفة في الولايات المتحدة برغم الحظر المفروض على بيع السلاحف الصغيرة وتوزيعها فيها منذ عام 1975. ومن المعروف أن تلك السلاحف هي سبب حالات العدوى البشرية بالداء المذكور في الولايات المتحدة، وخصوصاً بين صفوف الرضع وصغار الأطفال – الذين أُصِيبوا بمعظم الحالات المرضية التي تسببت فيها هذه الفاشية.

وبالنظر إلى أن عدوى الداء ناجمة عن التعرض للسلاحف الصغيرة المصدّرة دولياً، فإن هناك خطراً محيقاً بتجمعات الأطفال السكانية في بلدان أخرى. وترتفع خطورة الإصابة بالمراضة والوفيات بين صفوف المرضى الذين يعانون من كبت المناعة الشديد. وتعكف منظمة الصحة للبلدان الأمريكية/ منظمة الصحة العالمية على تقييم الأوضاع الوبائية وإجراء عمليات تقدير للمخاطر بالاستناد إلى أحدث المعلومات.

نصيحة منظمة الصحة العالمية

ينبغي أن تولي البلدان التي تستورد حيوانات الزواحف أو البرمائيات الأليفة، ومنها السلاحف الصغيرة، اهتماماً إلى ما تستورده من تلك الحيوانات الأليفة التي يمكن أن تكون مصابة بعدوى داء السلمونيلا الذي يُحتمل أن تندلع فاشياته بين صفوف تجمعات السلاحف على المستوى المحلي، وأن تبلغ السلطات الصحية المحلية بأن تنظر في مسألة التعرض للسلاحف الصغيرة وغيرها من حيوانات الزواحف أو البرمائيات الأليفة عند التحقيق في حالات الإصابة بداء السلمونيلا، وخاصةً بين تجمعات الأطفال السكانية.