التأهب والاستجابة للطوارئ

الحمى الصفراء - سورينام

أخبار فاشيات الأمراض
28 آذار/مارس 2017

بلغ المعهد الوطني للصحة العمومية والبيئة في هولندا في 9 آذار/ مارس 2017 المنظمة عن حالة إصابة بالحمى الصفراء. والمريضة هي مسافرة هولندية بالغة زارت سورينام من منتصف شهر شباط/ فبراير إلى أوائل شهر آذار/ مارس 2017 ولم تطعم ضد الحمى الصفراء.

وأُكدت حالة الإصابة بالحمى الصفراء في هولندا عبر اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل بالاستنساخ العكسي في عينتين مصليتين فصلت بينهما فترة ثلاثة أيام في المركز الطبي لجامعة إرازموس في روتردام. وأُكد وجود فيروس الحمى الصفراء في 9 آذار/ مارس 2017 بواسطة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل والتسلسل في المركز الطبي لجامعة إرازموس وعبر إجراء الاختبار نفسه على هدف مختلف في معهد برنهارد نوخت لطب الأمراض المدارية في هامبورغ في ألمانيا.

وأمضت المريضة أثناء وجودها في سورينام لياليها في باراماريبو وزارت أماكن تقع حول باراماريبو وتشمل منطقة كوميويجني (فريدريكسدورب وببربوت) ومنطقة بروكوبوندو (براونزبرغ) التي تعتبر على الأرجح مكان الإصابة بالعدوى. وبدأت تظهر عليها أعراض المرض (الصداع وارتفاع درجة الحرارة) في 28 شباط/ فبراير 2017 ودخلت وحدة للعناية المركزة (في المركز الطبي الجامعي) في هولندا في 3 آذار/ مارس 2017 نتيجة لإصابتها بفشل الكبد ويعتبر وضعها الحالي حرجاً.

وتعد سورينام منطقة معرضة لخطر الحمى الصفراء وتفرض أن يزوّد فيها بشهادة تطعيم ضد الحمى الصفراء لدى الدخول المسافرون الذين تزيد أعمارهم على سنة واحدة ويقصدونها من بلدان معرضة لخطر الحمى الصفراء وفقاً لقائمة البلدان المعرضة لخطر انتقال الحمى الصفراء التي أعدتها المنظمة. وتوصي المنظمة أيضاً بتطعيم جميع المسافرين الذين تبلغ أعمارهم تسعة أشهر وأكثر ضد الحمى الصفراء. وهذه الحالة هي أول حالة إصابة بالحمى الصفراء يبلغ عنها في سورينام منذ عام 1972.

استجابة الصحة العمومية

أدى هذا التبليغ عن حالة إصابة بالحمى الصفراء في هولندا نتيجة للسفر إلى سورينام إلى مواصلة عمليات التقصي. فعقب هذا الحدث، نفذت السلطات الصحية في سورينام عدة تدابير لتقصي فاشية محتملة في بلدها والتصدي لها وشملت ما يلي:

  • تعزيز نشاط التطعيم لزيادة التغطية بتطعيم الأشخاص المقيمين. وستواصل سورينام برنامجها الوطني للتطعيم وتركز على منطقة بروكوبوندو. وتشَن أيضاً حملة للتطعيم التداركي لزيادة التغطية في براونزفيغ.
  • تعزيز الترصد الوبائي والحشري بما في ذلك تدعيم قدرة المختبرات.
  • تنفيذ أنشطة مكافحة النواقل في منطقة بروكوبوندو.
  • إجراء استقصاء للقردة الميتة في المناطق المشتبه فيها.
  • التعبئة الاجتماعية للقضاء على مواقع تكاثر الزاعجة المصرية (من خلال تغطية حاويات / براميل المياه مثلاً).
  • إصدار بيان صحفي لإنذار الجمهور.
  • رسم خريطة منطقة براونزفيغ المشتبه فيها ومنتجع ببربوت.

تقدير المنظمة للمخاطر

الحمى الصفراء مرض نزفي فيروسي حاد يُحتمل أن ينتشر بسرعة وتكون له آثار وخيمة على الصحة العمومية لدى السكان غير الحاصلين على التمنيع. والتطعيم هو أهم وسيلة للوقاية من العدوى.

وسورينام بلد معرض لخطر انتقال الحمى الصفراء في المناطق التي يتوطنها المرض. ويوصى بتطعيم جميع المسافرين الذين تبلغ أعمارهم تسعة أشهر وأكثر قبل السفر إلى سورينام. وتفرض سورينام أن يزوّد فيها بشهادة تطعيم ضد الحمى الصفراء جميع المسافرين الذين تزيد أعمارهم على سنة واحدة.

وقد اعتمدت سورينام التطعيم ضد الحمى الصفراء ضمن البرنامج الروتيني لتطعيم جميع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم سنة واحدة في عام 2014. ويقدر أن نسبة التغطية الوطنية للتمنيع تبلغ 86% وتشمل الأطفال الذين تبلغ أعمارهم سنة واحدة فقط. والسكان غير المطعمين والمقيمون في المناطق التي يتوطنها المرض هم شديدو التعرض لخطر الإصابة بالعدوى بالحمى الصفراء.

ويوفر التبليغ الحالي عن حالة مرتبطة بالسفر البيّنات لأخذ انتقال الحمى الصفراء على المستوى المحلي في البلد في عين الاعتبار. ومن الضروري أيضاً إجراء المزيد من عمليات التقصي في قطاعات صحة الحيوان.

وفضلاً عن ذلك، تتقاسم سورينام الحدود مع البرازيل التي تشهد فاشيات الحمى الصفراء منذ كانون الثاني/ يناير 2017 (أهم فاشية للحمى الصفراء شهدها إقليم الأمريكتين في العقود الثلاثة الماضية).

وما زالت تتواصل عمليات التسلسل والمقارنة بحالات ناشئة في بلدان أخرى مختلفة غير أنه يحتمل ألا تتصل الحالة بفاشية الحمى الصفراء في البرازيل.

وإذ تشهد أمريكا الجنوبية حالياً زيادة دورية في عدد الحالات لدى المقدمات غير البشرية والحالات البشرية، فليس ارتفاع عدد الحالات لدى المسافرين غير المطعمين العائدين من المناطق الموبوءة في أمريكا الجنوبية أمراً غير متوقع. ويعتبر خطر انتشار المرض عن طريق المسافرين غير المطعمين من سورينام إلى بلدان توجد فيها النواقل لسريان فيروس الحمى الصفراء متدنياً غير أنه لا يمكن استبعاده.

وتبلغ خمسة بلدان في أمريكا الجنوبية حالياً عن نشاط فيروس الحمى الصفراء وهي البرازيل وبوليفيا وبيرو وكولومبيا وإكوادور. ويحتمل أن يجسد هذا النشاط المتعدد البلدان لفيروس الحمى الصفراء الظروف الإيكولوجية الحالية والواسعة النطاق التي تؤيد زيادة قدرة فيروس الحمى الصفراء على الانتقال لدى الحيوانات البرية وانتشاره لدى الإنسان. وينبغي أن يسمح تحليل تسلسل السلالات الحالية السارية في البرازيل وبوليفيا وكولومبيا وبيرو وإكوادور وسورينام بفهم متعمق لمدى ترابط الحالات البشرية في هذه البلدان من الناحية الوبائية أو تمثيلها لأحداث متعددة ومستقلة غير مباشرة دون انتقالها المجتمعي المتواصل والموسع.

نصائح المنظمة

تشمل النصائح المقدمة إلى المسافرين الذين يعتزمون زيارة مناطق معرضة لخطر انتقال الحمى الصفراء في أمريكا الجنوبية ما يلي:

  • التطعيم ضد الحمى الصفراء قبل السفر بعشرة أيام على الأقل. ويكفي إعطاء جرعة واحدة من اللقاح المضاد للحمى الصفراء لتوفير التمنيع المستمر والوقاية من مرض الحمى الصفراء طيلة العمر وليس من الضروري إعطاء جرعة معززة من اللقاح؛
  • ينبغي للمسافرين الذي يُمنعون من استعمال اللقاح المضاد للحمى الصفراء (وهم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن تسعة أشهر والحوامل أو المرضعات والأشخاص المعانون من فرط التحسس الوخيم من مستضدات البيض ومن العوز المناعي الوخيم) أو الذين تزيد أعمارهم على 60 سنة أن يستشيروا المهنيين الصحيين المعنيين برعايتهم للحصول على نصائح قائمة على تحليل الفوائد مقابل المخاطر؛
  • مراعاة التدابير الرامية إلى تجنب لدغات البعوض؛
  • إدراك أعراض الحمى الصفراء وعلاماتها؛
  • تعزيز سلوك طلب الحصول على الرعاية الصحية أثناء السفر ولدى العودة من منطقة معرضة لخطر انتقال الحمى الصفراء، وخصوصاً لدى السفر إلى بلد حيث يحتمل تحديد دورة محلية لانتقال المرض (أي حيث يوجد الناقل المختص بنشر المرض)؛
  • طلب الحصول على الرعاية في حال ظهور أعراض الحمى الصفراء وعلاماتها أثناء السفر ولدى العودة من مناطق معرضة لخطر انتقال الحمى الصفراء.

ويبين التبليغ عن هذه الحالة أهمية التطعيم ضد الحمى الصفراء بالنسبة إلى المسافرين إلى بلدان معرضة لخطر سريان فيروس الحمى الصفراء وحتى إلى بلدان لم تبلغ عن ظهور حالات طوال عقود.

وعليه، تحث المنظمة الدول الأعضاء على الامتثال لمتطلبات التطعيم ضد الحمى الصفراء الخاصة بالمسافرين إلى بعض البلدان ولتوصية جميع المسافرين إلى بلدان أو مناطق معرضة لخطر انتقال الحمى الصفراء (انظر "المتطلبات والتوصيات للتطعيم ضد الحمى الصفراء؛ ووضع الملاريا؛ ومتطلبات التطعيم الأخرى – قائمة البلدان والأقاليم والمناطق" في روابط ذات صلة). وقد يمثل المسافرون العائدون الذين يوجد الفيروس في دمهم خطراً على تحديد دورات محلية لانتقال الحمى الصفراء في المناطق التي يوجد فيها أساساً الناقل المختص بنشر المرض. وفي حال وجود أسباب طبية لعدم التطعيم، فيجب أن تصدق السلطات المعنية على ذلك.

ولا توصي المنظمة بفرض أي قيود عامة على السفر أو التجارة تخص سورينام استناداً إلى المعلومات المتاحة عن هذا الحدث.