مراكز المعرفة التابعة لأمانة اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ومراكز مراقبة دوائر صناعة التبغ (المراصد)

تعمل أمانة الاتفاقية، كجزء من أنشطتها الشاملة في إدارة المعرفة وكاستجابة لمختلف قرارات مؤتمر الأطراف، مع المؤسسات التي يمكن أن تساعد الأطراف في عدد من المجالات التقنية للاتفاقية. ومن المتوقع أيضاً أن تساعد هذه الكيانات أمانة الاتفاقية في إنجاز التفويضات الممنوحة لها من قبل مؤتمر الأطراف.

ويتمثل هؤلاء الشركاء المتعاونون في ما يلي:

  • • مراكز المعرفة التابعة لأمانة اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ، التي تركّز عملها على بعض مواد الاتفاقية، وعلى وجه التحديد على تقديم المساعدة للأطراف في تنفيذها لتلك المواد؛
  • • ومراكز مراقبة دوائر صناعة التبغ (المراصد)، التي تراقب وتحدد وتوثق وتدعم أي أعمال تمنع تدخل دوائر صناعة التبغ في تنفيذ الاتفاقية، تماشياً مع متطلبات المادة 5-3 من الاتفاقية وتوصيات المبادئ التوجيهية ذات الصلة.

مراكز المعرفة:

أنشأت أمانة الاتفاقية سبعة مراكز معرفة حتى الآن (واحد على الأقل في كل إقليم من أقاليم المنظمة). ومهمة المراكز هي أن تحلل وتجمّع وتنشر للأطراف في الاتفاقية المعرفة والمعلومات حول المسائل ذات الخبرة بها فيما يتعلق بالاتفاقية، وفقاً للمادة 22 (التعاون في المجالات العلمية والتقنية والقانونية وتوفير الخبرات ذات الصلة). ومراكز المعرفة عالمية في نطاق عملها، وسوف يتخطى عملها حدود البلدان والأقاليم الفرعية والأقاليم المضيفة. وربما يتم إنشاء مراكز معرفة جديدة في المستقبل.

وقد أصبح مركز المعرفة الأول جاهزاً للعمل في أستراليا في عام 2014. وترد قائمة بالمراكز الحالية في الجدول أدناه.


ينبغي على الأطراف التي ترغب بالحصول على مساعدة من مراكز المعرفة في مجالات عمل كل منها الاتصال بأمانة الاتفاقية على fctcsecretariat@who.int. ستقوم الأمانة بعد ذلك بالتنسيق مع مركز المعرفة ذي الصلة وشركاء آخرين إذا اقتضى الأمر لترتيب المساعدة المطلوبة للطرف.

ويباشر كل مركز من المراكز الصفحة الإلكترونية الخاصة به. ويمكن الوصول إلى هذه الصفحات عبر منصة مركزية. إضغط هنا لزيارة الموقع الإلكتروني http://untobaccocontrol.org/kh/

وتقوم أمانة الاتفاقية بإطلاع الأطراف بشكل دوري على أنشطة مراكز المعرفة. وتصدر الرسالة الإخبارية كل شهرين ويتم إرسالها مباشرةً إلى جهات الاتصال التقنية المسجلة للأطراف في الاتفاقية. ويتاح الوصول إلى الرسائل الإخبارية التي صدرت حتى الآن على الرابط أدناه.

مراكز مراقبة دوائر صناعة التبغ (المراصد)

توصي المبادئ التوجيهية لتنفيذ المادة 5-3 من الاتفاقية بأن ترصد الأطراف أنشطة دوائر صناعة التبغ. وقد ساعدت أمانة الاتفاقية في إنشاء مراصد لدوائر صناعة التبغ لدى بعض الأطراف المهتمة. وتقوم هذه المراصد بتزويد واضعي السياسات والحكومات بالمعلومات بهدف منع تدخل دوائر صناعة التبغ، بما يساهم في تنفيذ الأطراف للمادة 5-3. ويتم تقاسم حصائل عمل المراصد مع جميع الأطراف في الاتفاقية.

ولقد تم البدء بمشروع إنشاء المراصد في إطار مجموعة البريكس، و , تم إطلاق أوتوجد ثلاثة مراصد قيد التشغيل حالياً؛ فبالإضافة إلى المرصد الموجود في البرازيل، تتولى جنوب أفريقيا وسريلانكا أيضاً تشغيل مرصدين. ويقوم مركز المعرفة التابع لأمانة الاتفاقية المعني بالمادة 5-3، بمساعدة أمانة الاتفاقية، بتنسيق عمل هذه المراصد. ومن المتوقع أن تقوم أطراف أخرى أيضاً بإنشاء مراصد في المستقبل. . ، تم إطلاق أول مركز واستضافته من قبل Fundação Oswaldo Cruz في ريو دي جانيرو في البرازيل . لقد تخطى المشروع بعد ذلك


ولقد حصلت مراكز المعرفة التابعة لأمانة اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ والمراصد القائمة لدوائر صناعة التبغ على دعم مالي من أمانة الاتفاقية، التي استخدمت منحة وردت من المفوضية الأوروبية. (Grant agreement DCI_SANTE/2011/261_053)

كما تم دعم المراصد من خلال مساهمات من خارج الميزانية وردت من حكومات البرازيل وبنما والاتحاد الروسي. وقام الاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة (الاتحاد)، وهو مراقب لمؤتمر الأطراف، بتقديم مساعدة مالية مباشرة للمراصد أيضاً.