أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ومنظمة الصحة العالمية تُشيدان بإجراء الحكومة البرازيلية لطلب التعويض من شركات التبغ

بيان
23 أيار/مايو 2019

في 21 أيار/مايو، أقام مكتب المدعي العام البرازيلي دعوى في المحكمة الفدرالية في ريو غراندي دو سول ضد أكبر شركة تبغ في البرازيل وشركاتها المالكة في الخارج من أجل السعي لاستعادة تكاليف الرعاية الصحية المتعلّقة بعلاج الأمراض الناتجة عن التبغ. يغطي الادعاء تكاليف في نظام الرعاية الصحية البرازيلي ناتجة عن علاج مرضى يعانون من 26 مرض مرتبط باستهلاك منتجات التبغ والتعرّض لدخان التبغ، كما تقدّر الدعوى تعويضاً نسبياً للإنفاق المستقبلي والضرر المعنوي الجماعي كعاقبة لأعباء التبغ على الصحة العامة.

وفيالمؤتمر الصحفي , ذات الصلة، أشار مكتب المدعي العام البرازيلي إلى أنه وفقاً لدراسات أُجريت في البلد، يصل الإنفاق على الصحة العامة الناتج عن استهلاك التبغ إلى عشرات المليارات من الريالات البرازيلية سنوياً. كما أشار إلى دعوة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (إتفاقية المنظمة الإطارية) للحكومات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع المسؤوليات المدنية بما فيها طلب التعويض بغرض مكافحة التبغ.

يتم تنفيذ إتفاقية المنظمة الإطارية حالياً من قبل 181 طرف مصمّم على إيلاء الأولوية للحق في حماية الصحة العامة. تعتبر منظمة الصحة العالمية أن وباء التبغ هو أحد أكبر مهدّدات الصحة العامة التي واجهها العالم، إذ أنها تقتل أكثر من 8 ملايين شخص سنوياً. من المعروف أن استخدام التبغ والتعرض لدخانه يزيدان بشكل هائل من تكاليف الرعاية الصحية من ضمن آثار مكلفة أخرى على المجتمع. في البند رقم 4.5 من إتفاقية المنظمة الإطارية، يقرّ الأطراف، كمبدأ موجّه لتنفيذ الإتفاقية، أن المسائل التي تتعلّق بالمسؤولية كما يحدّدها كل طرف ضمن صلاحياته، هي جزء هام من مكافحة التبغ الشاملة. تهدف أمانة إتفاقية المنظمة الإطارية إلى دعم الأطراف من خلال معلومات تساعدها على فهم المسائل التي تتعلّق بالمسؤولية بشكل أفضل والتعامل معها بما فيها استعادة تكاليف الرعاية الصحية من خلال أدوات مثل البند رقم 19 من إتفاقية المنظمة الإطارية بعنوان "حُزمة أدوات المسؤولية المدنية" التي أُطلقت في آذار/مارس 2017.

تجهّز إتفاقية المنظمة الإطارية الأطراف بوسائل لمواجهة العبء الذي يفرضه التبغ على الناس وعلى أنظمة الصحة الوطنية. تشيد أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ومنظمة الصحة العالمية بإجراء الحكومة البرازيلية لطلب التعويض من شركات التبغ متعددة الجنسيات للتكاليف الاجتماعية والاقتصادية للمعاناة والرعاية الصحية الناتجة عن الأمراض المرتبطة بالتبغ.