أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ تحثّ الأطراف على حظر جميع أشكال الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته في رياضات المحركات الآلية

بيان
13 آذار/مارس 2019

تودّ أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ تذكير أطرافها بواجباتها وفقاً للبند 13 من الإتفاقية في ما يتعلق بالإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته في ضوء صفقات رعاية حصلت مؤخراً بين مصنّعي التبغ وفرق رياضة الفورمولا واحد وموتو جي بي (MotoGP).

وفي ما أن بعض شركات التبغ عبر الوطنية الأخرى توقفت عن رعاية سباقات الفورمولا واحد منذ 2006، إلا أن شركة فيليب موريس الدولية ما زالت تروج لمنتج سجائرها مارلبورو منذ العام 1997 كالراعي الرسمي لفريق فراري. في 2018، أعلنت شركة فيليب موريس الدولية عن تجديد الشراكة طويلة الأمد مع شركة "سكوديريا فيراري" مطلقة مبادرة "حملة اربح الآن" مع شعار شبيه بشارة مارلبورو الحمراء والبيضاء. وترعى شركة فيليب موريس الدولية فريق دوكاتي من رياضة موتو جي بي

في شباط/فبراير 2019، أفصحت شركة التبغ البريطانية الأميركية عن عودتها إلى الفورمولا واحد من خلال الإعلان عن إتفاقية شراكة عالمية متعددة السنوات مع شركة ماكلارن، من خلال حملة "غد أفضل" والتي تركز على الترويج لمنتجات التبغ التابعة لها والتي يشيرون إلى أنها "منتجات ذات خطر مخفّض".

يحدث موسم سباقات الفورمولا واحد كل سنة من آذار/مارس إلى تشرين الثاني/نوفمبر مع سباقات في 21 بلد. لكن يمكن رؤية الإعلان عن التبغ خلال هذه السباقات في البث التلفزيوني الذي يجتاح العالم. تعبّر أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ عن قلقها من أن ينتج عن صفقات "مدّ العلامات التجارية" و"مشاركة العلامات التجارية" الترويج للتبغ لما يفوق المليار مشاهد بمن فيهم الشباب . [1]

تقرّ أطراف إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ في البند 13 "أن حظراً شاملاً للإعلان عن منتجات التبغ والترويج لها ورعايتها قد يخفّف من استهلاك هذه المنتجات". ولن يُسمح بأي شكل من أشكال الإعلان عن منتجات التبغ أو الترويج لها أو رعايتها في أي بلد هو طرف في إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ وفقاً للواجبات التي تنص عليها الإتفاقية بما فيها الإعلان عن منتجات التبغ والترويج لها ورعايتها في أحداث رياضات المحركات الآلية.[2]

وباسترجاع واجبات الأطراف في الإتفاقية، الإستراتيجية العالمية للإسراع في مكافحة التبغ: تطوير التنمية المستدامة من خلال تنفيذ إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ 2019-2025 2025 التي تبنّتها جلسة مؤتمر الأطراف الثامنة في تشرين الأول/أكتوبر 2018، تدعو الأطراف إلى إيلاء الأولوية للعمل على تعزيز تنفيذ البند 13 كأحد أحكام الإتفاقية المحددة زمنياً[3]

إضافة إلى ذلك، حثّ القرار رقم 9 الصادر عن مؤتمر الأطراف السادس، الأطراف على اعتبار حظر أو تقييد الإعلان عن أنظمة إيصال النيكوتين والترويج لها ورعايتها . وحديثاً، ذكّر القرار رقم 22 الصادر عن مؤتمر الأطراف الثامن، الأطراف بالتزامها وفقاً لإتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ – عند التعامل مع التحديات التي فرضتها منتجات التبغ المبتكرة والمستحدثة مثل منتجات التبغ المسخنة والآلات المصمّمة لاستهلاك تلك المنتجات – والتي تفعل عدة شركات متعددة الجنسيات بالترويج لها – لتطبيق نفس التدابير في ما يخص الإعلان عن المنتجات المبتكرة والمستحدثة والترويج لها ورعايتها كما تُطبق على منتجات التبغ التقليدية. 5

قبل بدء سباق الجائزة الكبرى في ملبورن أستراليا لموسم الفورمولا واحد 2019 في 14 آذار/مارس 2019، تحثّ أمانة إتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ الأطراف على تنفيذ البند 13 من الإتفاقية الإطارية وإنفاذ قوانينها المحلية لمنع شامل لجميع أشكال الإعلان عن منتجات التبغ والترويج لها ورعايتها بما فيها رعاية دوائر صناعة التبغ لسباقات المحركات الآلية وأحداثها وفرقها.

ونودّ أيضاً لفت الانتباه لبيان منظمة الصحة العالمية عن هذه المسألة وتقرأونه هنا .


1. https://www.independent.co.uk/sport/motor-racing/formula1/formula-one-viewing-figures-f1-tv-audience-monaco-grand-prix-a8648831.html

2.. كما هو مذكور في الملحق. '' المبادئ التوجيهية لتنفيذ المادة 13 بشأن الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته '' .

3.هدف محدّد 1.1.3

4. Decision (9(COP6/FCTC ظم إيصال النيكوتين إلكترونيا ون ٢ ُ ن ١ ظم إيصال مواد غير النيكوتين إلكتروني

5. (22(COP8/FCTC منتج ت التبغ الجد دة والن شئ