الإيبولا: الأمس واليوم - سوفي بيلتونييمي

التدريب على الاستجابة للإيبولا

تشرين الثاني/ نوفمبر 2015

الاسم: سوفي بيلتونييمي

الدور: التدريب على الاستجابة للإيبولا

مقر العمل: المقر الرئيسي في سويسرا، والهند

أمس - تشرين الثاني/ نوفمبر 2014

"كان الخوف سائداً على حد بعيد. وانطبق ذلك على حديثنا مع كبار الخبراء أو الخبراء الأقل خبرة، فالخوف كان القاسم المشترك الأعظم.

وكان من الضروري أثناء التدريب أن نمنحهم الثقة في أن بإمكانهم أن يعملوا بسلامة وكفاءة في الميدان. ولكن لم تتوافر البنية الأساسية ولا المناهج التدريبية الأساسية اللازمة. وأتذكر أنني قبل أن تتوافر لنا بنية التدريب الأساسية كنت أقضي وقتي في الحديث مع الناس ليل نهار. ما الذي نفعله؟ وما الذي يفعله شركاؤنا؟ وكيف يمكن ان نبسط انشطتنا؟ لقد كانت تلك هي أكبر المسائل المطروحة.

وبعد أول شهر من وصولي أصبح لدينا أول منهج تدريبي وبدأ تطبيقه، لذا استطعنا أن نبدأ تدريب الأشخاص الذين ننشرهم في الميدان. وبعد ثالث شهر، أي في تشرين الثاني/ نوفمبر، كانت لدينا بالفعل حزمة مواد للتعلم الإلكتروني، ومنذ ذلك الحين واصلنا هذا العمل. ولكن هذه الأشهر الثلاثة كانت لها أهميتها".

اليوم - تشرين الثاني/ نوفمبر 2015

"من أهم الأشياء بالنسبة إلى الناس الآن انهم يعرفون من أين يحصلون على المعلومات، ويعرفون من أين يحصلون على التدريب الإضافي، كما يعرفون ما المفترض أن يحصلوا عليه.

فالناس يعرفون أنهم لو لم يكونوا مدربين جيداً فإن هناك تدريباً متاحاً لهم، ويمكن أين يحتفظوا بثقتهم في عملهم.

وبالنسبة إلينا فنحن لدينا الآن تلك الدورات التدريبية النموذجية الخاصة بالإيبولا، ولدينا هيكل التنسيق القائم، كما أن لدينا شراكات قائمة تساعدنا بالفعل في الطوارئ الكبيرة بهذا الحجم".