مركز وسائل الإعلام

مشاورة بشأن العلاجات واللقاحات المحتملة للإيبولا

المكان: جنيف، سويسرا
التاريخ: 4-5 أيلول/ سبتمبر 2014

إن فاشية الإيبولا الحالية في غرب أفريقيا فاشية غير مسبوقة من حيث حجمها وتعقيدها والعبء الذي فرضته على النظم الصحية. وهناك اهتمام مكثف بهذا الأمر بين الناس، كما أن هناك طلباً كبيراً على أي شيء يعطي بارقة أمل في وجود علاج ناجع. هناك مجموعة من التدخلات ومنتجات الدم والعلاجات المناعية والأدوية واللقاحات غير المجربة تخضع لمراحل مختلفة من التطوير، ولكن لم يحصل أي منها بعد على ترخيص بالاستعمال المعياري.

في اوائل آب/ أغسطس خلص فريق خبراء عقدته المنظمة إلى أنه في ظل الظروف الخاصة التي تفرضها هذه الفاشية، وبشرط استيفاء شروط معينة، من الأخلاقي إعطاء هذه التدخلات غير المجربة كعلاجات محتملة أو للوقاية من العدوى.

وتجمع المنظمة هذا الأسبوع، يومي 4 و5 أيلول/ سبتمبر، بين خبراء تقنيين من المجموعات العاملة على تطوير التدخلات الخاصة بالإيبولا إلى جانب الأشخاص الذين يعملون على التغلب على مرض فيروس الإيبولا بمن فيهم راسمو السياسات من مختلف البلدان المتضررة من الإيبولا وأخصائيو الأخلاقيات والأخصائيون السريريون والباحثون والقائمون على التنظيم وممثلو المرضى.

وفيما يلي بيان الغرض من الاجتماع

  • استعراض وتقييم الوضع الراهن لتطور التدخلات الخاصة بمرض فيروس الإيبولا (العلاجات واللقاحات)
  • الاتفاق على الأهداف العامة لخطة تقييم التدخلات المحتملة واستخدامها
  • تحديد أهم الإجراءات الواجب اتخاذها
  • الاتفاق على الدعم المطلوب

روابط ذات صلة