مركز وسائل الإعلام

اليوم العالمي للعمل الإنساني

19 آب/ أغسطس 2015

تشن منظمة الصحة العالمية في سياق احتفائها باليوم العالمي للعمل الإنساني حملة تركز على العاملين الصحيين الذين يقدمون خدمات الرعاية الصحية في ظل ظروف صعبة، سواء كانت نزاعات أم كوارث طبيعية أم أماكن فقيرة بالموارد.

فأحرصوا على الانضمام إلى المنظمة في حملة تكريمها للعاملين الصحيين في أنحاء العالم أجمع، ممّن يكرسون حياتهم للعمل في مجال الصحة العمومية ويقومون مقام من يُنجز أعمالاً إنسانية من خلال ضمان إدراج الصحة بوصفها حقاً أساسياً من حقوق كل إنسان على النحو المنصوص عليه في دستور المنظمة.

وتقول السيدة سيريتا شاوداري، وهي موظفة عمرها 35 عاماً تعمل في مركز علاج الرضوح بمستشفى BIR في نيبال، والتي باشرت مهامها أثناء وقوع الزلزال الذي ضرب البلد يوم 25 نيسان/ أبريل واستمرت في علاج المرضى،

وقد ركزت المنظمة أثناء احتفائها باليوم العالمي للعمل الإنساني لعام 2014 اهتمامها على استهداف العاملين الصحيين الذين يؤدون مهمتهم أثناء نشوب النزاعات ووقوع الأزمات الإنسانية الأخرى، الأمر الذي يمثل خرقاً للحق الأساسي في الصحة، ونحن نستند في عام 2015 إلى هذا الشعار لنقول شكراً لهؤلاء ونعترف لهم بإنسانيتهم وخدماتهم الجليلة.

روابط ذات صلة