مركز وسائل الإعلام

المجلس التنفيذي للمنظمة يعين الدكتورة ماتشيديسو مويتي مديراً إقليمياً جديداً لأفريقيا

مذكرة لوسائل الإعلام

عين المجلس التنفيذي للمنظمة الذي يعقد حاليا ًدورته السادسة والثلاثين بعد المائة الدكتورة ماتشيديسو ربيكا مويتي مديراً إقليمياً جديداً لإقليم المنظمة الأفريقي. وقد رشح وزراء الصحة في 47 دولة عضواً في إقليم المنظمة الأفريقي الدكتورة مويتي لشغل منصب المدير الإقليمي خلال الاجتماع السنوي للجنة الإقليمية لأفريقيا الذي عقد في كوتونو في بنن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014. وستتقلد الدكتورة مويتي منصبها لمدة خمس سنوات في 1 شباط/ فبراير 2015 وتخلف الدكتور لويس غومس سامبو الذي شغل منصب المدير الإقليمي خلال العشر سنوات الماضية.

وتحدثت الدكتورة مويتي وهي من جمهورية بوتسوانا بعد تعيينها وتعهدت بإيلاء الأولوية القصوى لفاشية مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا إذ تتقلد منصبها. وستعمل مع الزملاء في المنظمة وشركاء المنظمة لمساعدة البلدان المتضررة على وقف انتشار المرض والتوصل إلى انعدام الحالات بينما تشرع في العكوف على خطة استعادة القدرات التي تشمل إنشاء نظم صحية قادرة على الصمود والتصدي لصدمات مماثلة في المستقبل. وأحاطت المديرة الإقليمية الجديدة علماً بأن الفاشية المنطوية على آثار مدمرة على الصحة والأسر وأسباب المعيشة والأمن في البلدان الأشد تضرراً كانت عبارة عن تذكير مأساوي بأهمية الاستثمار في خدمات صحية عادلة وحسنة الجودة تتاح لجميع المواطنين في البلدان وبناء القدرة على التأهب وعلى احتواء الأمراض المعدية.

وستساعد أيضاً البلدان في سعيها إلى إحراز تقدم أسرع في تخفيض عدد الوفيات في صفوف الأمهات والأطفال والتصدي للأيدز والعدوى بفيروسه والسل والملاريا وأمراض المناطق المدارية المهملة، بالعمل جاهدة في الوقت ذاته من أجل تعزيز أنماط المعيشة الصحية والوقاية من الأمراض غير السارية.

وتوجهت إلى المندوبين في المجلس التنفيذي قائلة: "سأعمل على تسريع مسار تنفيذ برنامج المنظمة للإصلاح العالمي في الإقليم الأفريقي سعياً إلى تعزيز فعاليتنا وسرعة تحركنا ومساءلتنا كجهة شريكة للدول الأعضاء".

خبرة عريقة في مجال الصحة العمومية

شغلت الدكتورة مويتي قبل انتخابها منصب نائب المدير الإقليمي ثم منصب منسق فريق الدعم المشترك بين بلدان أفريقيا الجنوبية وشرق أفريقيا في إقليم المنظمة الأفريقي. وتتمتع بخبرة عريقة في مجال الصحة العمومية إذ عملت خلال أكثر من 35 سنة على الصعيدين الوطني والدولي مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الأيدز ووزارة الصحة في بوتسوانا. وقدمت المشورة والدعم من الناحيتين السياسية والاستراتيجية بخصوص طائفة من مسائل الصحة العمومية الإقليمية والعالمية إلى منظمات دولية وحكومات وطنية ارتبطت بها.

خبرة واسعة النطاق

تشمل مجالات خبرة الدكتورة مويتي سلسلة واسعة من القطاعات الصحية بما فيها قطاعات الأمراض السارية وغير السارية والتمنيع وصحة الأم والطفل وتعزيز النظم الصحية وتكوين الشراكات من أجل الصحة وتحسين فعالية مكاتب المنظمة القطرية.

وأشرفت الدكتورة مويتي بوصفها ممثل المنظمة في ملاوي في الفترة 2005-2007 على فريق المنظمة القطري في إطار دعم الحكومة والجهات الشريكة الإنمائية في مجال إدارة قطاع الصحة. وفي ذروة انتشار جائحة الأيدز والعدوى بفيروسه، قادت الدكتورة مويتي أعمال مكتب المنظمة الإقليمي من أجل أفريقيا المتصلة بتكثيف العلاج في سياق مبادرة "3 في 5".

ودعمت الدكتورة مويتي بصفة مباشرة ومن خلال دورها الإشرافي البلدان لوضع استراتيجيات تتصدى للأولويات الصحية بالجمع بين الحلول المحلية المنشأ وجهود تكييف أفضل الممارسات الدولية.

والتحقت الدكتورة مويتي بمكتب المنظمة الإقليمي لأفريقيا عام 1999 واستهلت مسارها المهني بالعمل على الأيدز والعدوى بفيروسه. وعملت بوصفها المدير الإقليمي المساعد في الفترة 2008-2011 وكذلك بوصفها مدير قسم الأمراض غير السارية. وعملت قبل التحاقها بمنظمة الصحة العالمية مع برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الأيدز بصفتها رئيس فريق مكتب أفريقيا والشرق الأوسط في جنيف (1997-1999) وشغلت منصب المستشار الإقليمي للشؤون الصحية لدى مكتب اليونيسيف الإقليمي لشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي.

واستكملت الدكتورة ماتشيديسو مويتي دراستها في مجالي الطب والصحة العمومية (الصحة المجتمعية من أجل البلدان النامية) وحصلت على شهادتها من جامعة لندن ومن كلية لندن للتصحح والطب المداري على التوالي.

وللحصول على معلومات إضافية يرجى الاتصال ب:

C. Boakye-Agyemang
Communications Officer
Email: boakyeagyemangc@who.int