مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى العمل على كبح جماح التهاب الكبد

نشرة إخبارية

في اليوم العالمي لالتهاب الكبد (28 تموز/ يوليو) تسلط المنظمة الضوء على الحاجة العاجلة إلى أن تعزز البلدان العمل على الوقاية من العدوى بالتهاب الكبد الفيروسي، وعلى ضمان تشخيص حالة المصابين بالعدوى وتوفير العلاج لهم. وهذا العام تركز المنظمة بوجه خاص على التهاب الكبد B والتهاب الكبد C، اللذين يتسببان معاً في نحو 80% من جميع وفيات سرطان الكبد، ويحصدان أرواح نحو 1.4 مليون شخص سنوياً.

إدراك المخاطر

تحذر المنظمة من مخاطر الإصابة بالتهاب الكبد بسبب الدم غير المأمون والحقن غير المأمونة وتبادل أدوات الحقن. وهناك 11 مليون شخص تقريباً ممن يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن مصابون بعدوى التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C. كما أن من المعرضين لمخاطر العدوى الأطفال المولودين لأمهات مصابات بعدوى التهاب الكبد B والتهاب الكبد، C، وكذلك الأشخاص الذين يعاشرون المصابين بالتهاب الكبد.

وتشدد المنظمة على ضرورة أن تعمل كل الخدمات الصحية على تقليل مخاطر العدوى، وذلك بألا تستعمل سوى الأدوات المعقمة في الحقن أو في الإجراءات الطبية الأخرى، وبأن تفحص الدم المتبرع به وجميع مكونات الدم المتبرع بها لتحري التهاب الكبد B والتهاب الكبد C (وكذلك فيروس العوز المناعي البشري والزهري)، وتعزز استعمال لقاح التهاب الكبد B. كما أن الممارسات الجنسية الأكثر مأمونية، مثل تقليل عدد المعاشرين واتخاذ تدابير واقية وعازلة (استعمال العازل الذكري)، تحمي من انتقال العدوى أيضاً.

طلب الحقن المأمونة

يصاب نحو مليوني شخص بالتهاب الكبد كل عام بسبب الحقن غير المأمونة. ويمكن تلافي حالات العدوى تلك باستعمال المحاقن المعقمة المصممة على نحو يحول دون إعادة استعمالها.

ويُعتبر أيضاً تلافي الحقن غير الضرورية استراتيجية فعالة للحماية من انتقال عدوى التهاب الكبد. ويبلغ عدد الحقن المعطاة سنوياً 16 مليار حقنة. وتتعلق نسبة 5% تقريباً من تلك الحقن بالتمنيع، ونسبة 5% بإجراءات مثل نقل الدم وموانع الحمل المعطاة عن طريق الحقن، أما النسبة المتبقية، أي نسبة 90%، فتتعلق بإعطاء الأدوية. وبالنسبة إلى الكثير من الأمراض لا تشكل الحقن المسار العلاجي الأول الموصى به، ويمكن استعمال الأدوية التي تعطى عن طريق الفم.

المبادرة بالتطعيم

توصي المنظمة بتطعيم جميع الأطفال ضد العدوى بالتهاب الكبد B الذي يودي بحياة 780000 شخص سنوياً. ويمكن للقاح المأمون والناجع أن يوفر الحماية من التهاب الكبد B طيلة العمر. والمثالي في هذا الصدد هو إعطاء اللقاح بأسرع ما يمكن بعد الولادة، ويُفضل أن يتم ذلك في غضون 24 ساعة. وينبغي أن تعقب الجرعة المعطاة عند الولادة جرعتان أو ثلاث جرعات لاستكمال سلسلة اللقاح.

وتوصي المنظمة بتطعيم البالغين المعرضين لمخاطر أكبر للعدوى بالتهاب الكبد B. ومن بينهم الأشخاص الذين يحتاجون مراراً وتكراراً إلى الدم أو منتجات الدم (مثل المرض اذين يحتاجون إلى غسل الكلى)، والعاملون في مجال الرعاية الصحية، والأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن، وأفراد أسر مرضى التهاب الكبد B المزمن ومن يخالطون هؤلاء المرضى، والأشخاص الذين لهم أكثر من عشير.

ومنذ عام 1982 تم استعمال اكثر من مليار جرعة من لقاح التهاب الكبد B على نطاق العالم، وبهذا أمكن تلافي ملايين الوفيات المستقبلية الناجمة عن سرطان الكبد وتليف الكبد. وفي عدد من البلدان التي يصاب فيها عادة واحد من بين كل 10 أطفال بالعدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد B أسفر التطعيم عن خفض معدل العدوى المزمنة إلى أقل من 1 لكل 100 بين الأطفال الذين تم تمنيعهم. ولا يوجد حتى الآن أي لقاح مضاد لالتهاب الكبد C.

الخضوع للفحص والتماس العلاج

هناك أدوية متاحة يمكن أن تشفي مرضى التهاب الكبد C وتكافح عدوى الكبد B. والأشخاص الذين يأخذون هذه الأدوية يصبحون أقل عرضة بكثير للوفاة بسبب سرطان الكبد وتليف الكبد، كما يصبح احتمال نقلهم الفيروس إلى الآخرين أقل بكثير. لذا فإن المنظمة تحث من يظنون أنهم ربما تعرضوا لالتهاب الكبد على أن يخضعوا للفحص كي يتسنى تحديد ما إذا كانوا في حاجة أم لا إلى العلاج لتحسين صحتهم وتقليل مخاطر نقل العدوى.

وقد أصدرت المنظمة في وقت سابق من هذا العام مبادئ توجيهية جديدة للعلاج من عدوى التهاب الكبد B. وتوصي تلك المبادئ التوجيهية باستخدام فحوصات غير باضعة لتقييم مرحلة مرض الكبد من أجل المساعدة على تحديد من يحتاجون إلى العلاج. وتدعو المنظمة أيضاً إلى إعطاء الأولوية لمرضى تليف الكبد، وهو أكثر مراحل مرض الكبد تأخراً، وإلى استعمال دواءين مأمونين وناجعين، ألا وهما دواء تينوفوفير ودواء إنتيكافير. ومن المهم استمرار الرصد بواسطة فحوصات بسيطة بغية تقدير ما إذا كان العلاج يعطي نتائجه المرجوة أم لا، وتحديد ما إذا كان يمكن وقف العلاج أم لا.

وفي عام 2014 أصدرت المنظمة إرشادات لفحص وعلاج العدوى بالتهاب الكبد C. وتوصي المنظمة بفحص الأشخاص المعرضين بصورة كبير للإصابة بالعدوى، وضمان توفير العلاج لحاملي الفيروس بعدة أدوية ناجعة، ومنها نظامان جديدان للعلاج يقتصران على استعمال الأدوية التي تعطى عن طريق الفم. وسوف تقوم المنظمة دورياً بتحديث التوصيات الخاصة بالعلاجات الدوائية، مع توافر الأدوية الجديدة المضادة للفيروسات، ومع ظهور بينات جديدة.

اليوم العالمي لالتهاب الكبد 2015

إن الحدث الذي يأتي في طليعة أحداث المنظمة هذا العام يقع في مصر، أي البلد الذي يسجل أحد أعلى أعباء التهاب الكبد في العالم. وتشير التقديرات إلى أن نسبة 10% من السكان بين سن 15 سنة و59 سنة مصابة بالعدوى المزمنة لالتهاب الكبد C. وبين عامي 2007 و2014 تم علاج أكثر من 350000 مريض من التهاب الكبد C. ويستمر عدد من يحصلون على العلاج في الزيادة منذ إدخال أدوية أحدث وأنجع في عام 2014. واليوم يقدم 32 مركزاً من مراكز العلاج المخصصة العلاج على نفقة الحكومة.

وتركز مصر أيضاً على الوقاية من التهاب الكبد. وتقدم المنظمة المساعدة إلى البلد في وضع معايير وطنية لمأمونية الدم، كما أنها اختارت مصر ضمن 3 بلدان رائدة في مبادرتها العالمية الجديدة بشأن مأمونية الحقن. وسوف تقدم المنظمة الدعم في السنوات الثلاث القادمة لتقليل الحقن غير الضرورية والمساعدة على الاقتصار على استعمال المحاقن التي لا يمكن استعمالها إلا مرة واحدة.

قوة الدفع العالمية من أجل التصدي لالتهاب الكبد

في أيلول/ سبتمبر من هذا العام ستتاح الفرصة للبلدان كي تتبادل أفضل الممارسات في أول مؤتمر قمة من نوعه في العالم سيعقد في غلاسغو باسكتلندا. والهدف من مؤتمر القمة، الذي يتشارك في رعايته كل من منظمة الصحة العالمية وحكومة اسكتلندا والتحالف العالمي لالتهاب الكبد، هو إبراز الصورة العالمية لالتهاب الكبد الفيروسي، وتوفير منصة لتبادل تجارب البلدان، والتركيز على العمل مع البلدان على وضع خطط العمل الوطنية.

ملاحظة موجهة إلى المحررين

بالإضافة إلى فيروسات التهاب الكبد B وC يتسبب فيروسا التهاب الكبد A وE في الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي. وهما فيروسان تنتقل العدوى بهما أساساً عن طريق ملامسة الطعام والماء الملوثين، ويتسببان في نسبة أقل من 1% من الوفيات ذات الصلة بالتهاب الكبد.


معلومات الاتصال لوسائل الإعلام

Christian Lindmeier
موظف الاتصال
Telephone: + 41 22 791 1948
Mobile: + 41 79 500 6552
Email: lindmeierch@who.int