مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية ترحب بالتزام أستراليا الرصين بمكافحة الإيبولا

بيان
6 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

ترحب منظمة الصحة العالمية بالتزام حكومة أستراليا بتوفير مهنيين صحيين ومزيد من التمويل دعماً لمكافحة مرض فيروس الإيبولا.

وتنضم أستراليا إلى مجموعة متزايدة من البلدان التي توفر الآن عاملي الرعاية الصحية، فضلاً عن سائر موارد التمويل التي تمسّ إليها الحاجة والمعدات والمستلزمات الطبية لتعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة فاشية الإيبولا المندلعة في غرب أفريقيا.

وستتعاقد أستراليا مع جهة من القطاع الخاص تقدم الخدمات الصحية على إدارة وتشغيل مركز لعلاج الإيبولا في إطار خطة تقودها بريطانيا لفتح مجموعة من مراكز العلاج الكبيرة بسيراليون. وسترسل أستراليا فريقاً من الموظفين الدوليين لدعم عاملي الرعاية الصحية المحليين الذين يزاولون عملهم في مركز العلاج.

الحاجة الى أسرة علاج لوقف انتقال الفيروس

وسيضيف هذا الأمر تدبيراً مهماً آخر إلى مجموعة التدابير اللازمة لوقف انتقال فيروس الايبولا في غرب أفريقيا، التي يؤدي فيها تعذّر الحصول على سرير للعلاج من مرض فيروس الإيبولا إلى بقاء الكثيرين من المصابين به بين صفوف المجتمع، ويزداد بالتالي احتمال انتقاله فيما بينهم.

ومن بين ال4707 أسرة لازمة في مراكز علاج الإيبولا بالبلدان الثلاثة الأشد تضرّراً بالمرض في غرب أفريقيا، لا يوجد سوى نسبة 22٪ منها جاهزة لرقود المرضى حالياً. ويمثل نقص الموظفين المتمرسين من المدربين على الوقاية من عدوى المرض ومكافحتها واحدة من العقبات الكأداء التي تحول دون تهيئة المزيد من الأسرة للمرضى.

وتشير التقديرات في سيراليون إلى أنه سيلزم تهيئة 1864 سريراً في مراكز علاج الإيبولا بحلول الأول من شهر كانون الأول/ ديسمبر لتزويد المصابين بمرض فيروس الإيبولا بالعلاج. ومن المُزمع أن يُوفّر في كل مركز عدد يتراوح بين 50 و120 سريراً وأن تُزوّد المراكز بالموظفين بواسطة فرق مؤلفة من عدد يتراوح بين 25 و35 خبيراً دولياً من عاملي الرعاية الصحية المتمرسين في مجال الرعاية السريرية والوقاية من العدوى ومكافحتها، فضلاً عن توفير موظفين محليين للعمل في المراكز يتراوح عددهم بين 200 و250 موظفاً.

المساهمة بملايين الدولارات الأسترالية

وستساهم الحكومة الاسترالية على مدى الأشهر الثمانية المقبلة بمبلغ يصل إلى 20 مليون دولار أسترالي لدعم العمل في مرافق العلاج تلك، وبمبلغ آخر قدره 2 مليون دولار أسترالي دعماً لنشر الخبراء التقنيين الذي يؤدون أدواراً غير سريرية في ميدان الاستجابة للإيبولا.

وعلاوة على ذلك، ستزوّد أستراليا وكالة ريد آر أستراليا (RedR Australia) بمبلغ قدره 2 مليون دولار أسترالي لتمويل عملية نشر خبراء تقنيين يؤدون أدواراً خارج نطاق خطوط المواجهة في إطار استجابة الأمم المتحدة للإيبولا، كما ستقدم أستراليا مبلغاً آخر يصل إلى القدر نفسه لأغراض تدريب الموظفين الصحيين في بابوا غينيا الجديدة وتيمور - ليشتي وجزر المحيط الهادئ لتهيئتهم لمواجهة فاشيات الإيبولا المحتمل اندلاعها.


للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بــ:

Margaret Harris
Département de la Communication, OMS
Téléphone: +41 22 791 1646
Courriel: harrism@who.int