مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تجري مراجعة أخلاقية للمعالجة التجريبية للإيبولا

بيان المنظمة
6 آب/أغسطس 2014

ستقوم منظمة الصحة العالمية في مطلع الأسبوع المقبل بعقد اجتماع لفريق من المتخصصين في الأخلاق الطبية بهدف استكشاف سبل استخدام المعالجة التجريبية لفاشية الإيبولا الحالية في غرب أفريقيا. فلا يوجد في الوقت الراهن أي دواء مسجل أو لقاح مضاد لهذا الفيروس، ولكن هناك العديد من الخيارات التجريبية قيد التطوير.

وأثار العلاج الأخير لاثنين من العاملين الصحيين في منظمة صندوق السامري الخيرية باستخدام الدواء التجريبي تساؤلا حول إمكانية استخدام الدواء الذي لم يسبق اختباره من قبل وأثبت مأمونيته على الناس عند اندلاع فاشية. ونظرا للكمية المحدودة للغاية من الأدوية المتاحة، فمن سيتلقى هذا الدواء في حالة استخدامه.

تقول الدكتورة ماري بول كيني، المدير العام المساعد في منظمة الصحة العالمية "نحن نمر بحالة غير عادية لهذه الفاشية. فلدينا مرض ذو معدل إماتة مرتفع دون أن يتوافر له أي علاج أو لقاح أثبت جدواه ". "نحن بحاجة إلى أن نطلب من المتخصصين في مجال الأخلاق الطبية التوجيهات بشأن الأعمال المسؤولة التي يمكن القيام بها."

يشمل المعيار الذهبي لتقييم الدواء الجديد سلسلة من التجارب على البشر، والتي تبدأ صغيرة للتأكد من أن الدواء آمن للاستخدام. ثم، يتم توسيع نطاق الدراسات ليشمل المزيد من الناس للوقوف على مدى فعاليته، وأفضل طريقة لاستخدامه.

إن المبدأ التوجيهي عند استخدام أي دواء جديد هو 'لا ضرر ولا ضرار ". فالسلامة هي دائما الشاغل الرئيسي.

الاتصال بوسائل الاعلام

Tarik Jasarevic
WHO Department of Communications
Telephone: +41 22 791 50 99
Mobile: +41 79 367 62 14
E-mail: jasarevict@who.int