مركز وسائل الإعلام

المنظمة تهنئ السنغال على وضع حد لانتقال فيروس إيبولا

بيان
17 تشرين الأول/أكتوبر 2014

تعلن المنظمة رسمياً انتهاء فاشية فيروس إيبولا في السنغال وتهنئ البلد على مواظبته على وضع حد لانتقال الفيروس.

وقد أكدت الحالة المجلوبة في 29 آب/أغسطس لدى شاب سافر إلى داكار براً من غينيا حيث احتك احتكاكاً مباشراً بمريض مصاب بفيروس إيبولا.

واستجابة السنغال هي خير مثال على ما ينبغي فعله لدى مواجهة حالة وافدة لفيروس إيبولا. وقد كان رد الحكومة سريعاً لوقف انتشار المرض بقيادة الرئيس ماكي سال ووزير الصحة الدكتور أوا كول-سك.

وشملت خطة استجابة الحكومة تحديد 74 حالة احتكاك مقرب بالمريض ورصدها وإجراء تحرّ سريع لجميع الحالات المشكوك فيها وتكثيف الترصد في نقاط دخول البلد العديدة وشن حملات لتوعية الجمهور على نطاق البلد.

واعتبرت المنظمة هذه الحالة طارئة من طوارئ الصحة العمومية وأرسلت على الفور فريقاً من أخصائيي الوبائيات للعمل إلى جانب الموظفين من وزارة الصحة وسائر الجهات الشريكة بما فيها منظمة أطباء بلا حدود ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

وفي 5 أيلول/سبتمبر، كانت نتيجة اختبار العينات المخبرية المأخوذة من المريض سلبية مما دلّ على تعافي المريض من مرض فيروس إيبولا. وعاد المريض إلى غينيا في 18 أيلول/سبتمبر.

وحافظت السنغال على مستوى عال من "تقصي الحالات" النشط لمدة 42 يوماً أي ضعف فترة الحضانة القصوى لمرض فيروس إيبولا بهدف الكشف عن حالات العدوى المحتملة غير المبلغ عنها.

وانتهت الفاشية رسمياً في الوقت الحالي غير أن موقع السنغال الجغرافي يجعل البلد عرضة لحالات وافدة أخرى لمرض فيروس إيبولا. ويظل البلد يحترس من أي حالات مشكوك فيها بالامتثال الصارم لإرشادات المنظمة.


للاطلاع على المزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

Fadéla Chaib
Communications Officer, World Health Organization
Telephone: +41 22 791 32 28
Mobile: +41 79 475 55 56
E-mail: chaibf@who.int

Tarik Jasarevic
WHO Department of Communications
Telephone: +41 22 791 50 99
Mobile: +41 79 367 62 14
E-mail: jasarevict@who.int