مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تدين الهجوم على مستشفى تدعمه منظمة أطباء بلا حدود في اليمن

بيان منظمة الصحة العالمية
28 تشرين الأول/أكتوبر 2015

تدين منظمة الصحة العالمية قصف المستشفى التي كانت تدعمه منظمة أطباء بلا حدود في محافظة صعدة، شمالي اليمَن. وتشير تقديرات منظمة أطباء بلا حدود إلى أن هذا الهجوم سيحرم 200000 شخص من فرص الحصول على الرعاية الطبية المنقذة للحياة.

يشكل الهجوم انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي. وهو ثاني هجوم تتعرض له منشأة صحية تديرها منظمة أطباء بلا حدود في غضون شهر واحد. فقد قتل في 3 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي 30 شخصاً إثر قصف عيادة طبية تدعمها منظمة أطباء بلا حدود في قندوز، أفغانستان، ما أسفر عن إصابة سبعة وعشرين من موظفي المنظمة.

ويمثل القصف انتكاسة خطيرة لكل من منظمة أطباء بلا حدود والمجتمع المتضرر، ويفرض تحدياً إضافياً أمام العمل الإنساني في اليمن.

مرة أخرى، تحث منظمة الصحة العالمية جميع الأطراف المتنازعة على احترام سلامة وحياد العاملين الصحيين والمرافق الصحية. وتؤكد أن المآسي من هذا النوع يمكن بل وينبغي على الأطراف المتحاربة تجنبها بالمراعاة الدائمة للقانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع التدابير الاحترازية اللازمة.

وتعرب منظمة الصحة العالمية عن القلق المتزايد من التهديدات المستمرة للعاملين الصحيين والمرافق والنقل، وخاصة في العراق وسوريا واليمن. وتعمل منظمة الصحة العالمية جنباً إلى جنب مع شركائها لحماية المرضى والعاملين الصحيين والبنية الأساسية الصحية والإمدادات الطبية من العنف، ومن ثم الحد من الانقطاعات في توفير خدمات الرعاية الصحية التي تمس الحاجة إليها.

روابط ذات صلة