مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تدين الهجمات التي تم الإبلاغ عنها باستخدام سيارات الإسعاف كأسلحة تستهدف المدنيين في تكريت وسامراء

بيان المنظمة
6 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

تدين منظمة الصحة العالمية الهجمات التي تم الإبلاغ عنها باستخدام سيارات الإسعاف لاستهداف المدنيين في تكريت وسامراء. تلقت المنظمة تقاريراً عن انتحاريين يقودون سيارات إسعاف، مما أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصاً وإصابة عشرات آخرين عند نقطة تفتيش في تكريت وفي موقف للسيارات في سامراء. إن ما أبلغ عنه من استخدام المركبات الطبية كسلاح، يهدد القدرة على تقديم الرعاية الصحية والخدمات الطبية العاجلة. فعندما يشتبه في سيارات الإسعاف كتهديدات أمنية محتملة، تتعرض حريتها في التنقل لرعاية المرضى والمصابين لخطر التأخير المهدد للحياة. إن هذا التأخير سيقوض قدرة الناس المعرضين للخطر على الحصول على الرعاية الطبية المنقذة للحياة.

والمنظمة يساورها قلق متزايد من جراء التهديدات المستمرة للعاملين الصحيين والمرافق ووسائل النقل. وتعمل المنظمة مع السلطات الصحية الوطنية والشركاء لحماية المرضى والعاملين الصحيين والبنية التحتية الصحية والإمدادات من العنف، وبالتالي الحد من توقف الرعاية الصحية التي تمس الحاجة إليها.

للمزيد من المعلومات يمكن الاتصال ب:

Tarik Jašarević
WHO
Email: jasarevict@who.int
Mobile: +41 793 676 214
Office : +41 22 791 5099