المياه والإصحاح والصحة

استعمال المياه لأغراض ترفيهية

تم التحديث في شباط/ فبراير 2017

WHO/SEARO/Karen Reidy

يمكن جني فوائد في مجالي الصحة والرفاه من استعمال المياه لأغراض ترفيهية في أحواض المياه العذبة والمياه الساحلية، وكذلك حمامات السباحة والمنتجعات الصحية، على أن استعمالها لتلك الأغراض يشكّل أيضاً مخاطر من قبيل التعرّض للتلوّث، وكذلك مخاطر مادية مثل حالات الغرق والإصابات.

ويعود تاريخ أنشطة المنظمة بشأن استعمال المياه لأغراض "ترفيهية" أو لأغراض "الاستحمام" إلى السبعينات. وحدّدت اجتماعات الخبراء نطاق الأخطار الناجمة عن استعمال المياه لأغراض ترفيهية وأقامت صلات بين نوعيتها وصحة السابحين فيها واقترحت تصنيف نوعياتها باستخدام توليفة من إحصائيات المؤشرات واللجوء إلى عمليات التفتيش الصحي.

ويرد في المجلّد 1 من المبادئ التوجيهية الصادرة عن المنظمة بشأن سلامة بيئات المياه المستعملة لأغراض ترفيهية في حمامات السباحة والمنتجعات الصحية، والمجلّد 2 من تلك المبادئ بشأن بيئات المياه الساحلية والمياه العذبة، ملخّص بالمخاطر التي يتعرض لها السابحون في تلك المياه، كما يحدّد المجلّدان نهجاً قائماً على المخاطر فيما يخص إدارة المياه المستعملة لأغراض ترفيهية ورصدها بواسطة خطط معنية بالسلامة.

للمزيد من المعلومات

جميع المنشورات الخاصة بالمياه والإصحاح والنظافة الشخصية

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية